أهم الأخبارالأخبار

شكري يُجري اتصالاً هاتفيًا مع نظيره الصيني

إسراء عبدالفتاح

أجرى وزير الخارجية سامح شكري، اليوم الاثنين 29 يونيو الجاري، اتصالاً هاتفيًا مع مستشار الدولة وزير خارجية جمهورية الصين الشعبية “وانج ييّ”، حيث تناول الاتصال استعراض أوجه التعاون الثنائي بين البلدين والتشاور بشأن أهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المُشترك.

وصرح المستشار أحمد حافظ، المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزير شكري حرص على التأكيد على ما توليه مصر من أهمية لدفع مجالات التعاون المشتركة مع الصين إلى آفاق أرحب خلال الفترة المُقبلة، وبما يعكس خصوصية وتاريخية العلاقات بين البلدين والشعبين الصديقين. وقام الوزير الصيني، من جانبه، بنقل تحيات وتقدير الرئيس الصيني “شي جيم بينج” للسيد رئيس الجمهورية، مؤكدًا على الدور الهام الذي تلعبه مصر على الساحتين الإقليمية والدولية، فيما قام الوزير شكري بنقل تحيات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى الرئيس الصيني.

هذا، وأشار المتحدث الرسمي إلى أن الوزيرين أعربا عن رضائهما عن التطور الملموس الذي يشهده مسار العلاقات المصرية الصينية خلال الآونة الأخيرة تحت رعاية قيادة البلدين، وفي إطار توجيهاتهما بالدفع قُدماً بآليات التعاون الثنائي في ضوء الشراكة الاستراتيجية الشاملة التي تجمع بين البلدين.

كما أضاف حافظ أن الاتصال تناول أيضًا مواقف ورؤى البلدين إزاء أهم القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، والتنسيق القائم بينهما في المحافل الدولية، حيث اتفق الوزيران على مواصلة التشاور بينهما بما يستهدف تعزيز السلم والأمن الإقليمييّن والدولييّن.

بسام راضي: تشكيل لجنة برعاية الاتحاد الافريقي لبحث أزمة سد النهضة

شارك السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي في قمة مصغرة لرؤساء الدول الأعضاء بهيئة مكتب رئاسة الاتحاد الأفريقي عبر الفيديو كونفرانس لمناقشة قضية سد النهضة، وذلك برئاسة الرئيس سيريل رامافوزا رئيس جمهورية جنوب أفريقيا والرئيس الحالي للاتحاد، وبحضور كلٍ من أعضاء المكتب الرئيس الكيني أوهورو كينياتا، والرئيس المالي إبراهيم أبو بكر كيتا، والرئيس فيلكس تشيسيكيدي رئيس جمهورية الكونغو الديمقراطية، بالإضافة إلى مشاركة السيد عبد الله الحمدوك رئيس وزراء السودان، والسيد آبي أحمد رئيس وزراء إثيوبيا.

وصرح المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن السيد الرئيس أعرب خلال القمة عن الشكر للرئيس الجنوب أفريقي على مبادرته بالدعوة لعقد هذه القمة الهامة لتناول قضية سد النهضة بحضور الدول المعنية الثلاث، باعتبارها قضية حيوية تمس بشكل مباشر حياة الملايين من مواطني مصر والسودان وإثيوبيا، مؤكداً سيادته تقدير مصر لحكمة وجهود جنوب أفريقيا الرئيس الحالي للاتحاد الأفريقي في التعامل مع التحديات الاستثنائية التي تواجه القارة الأفريقية في هذه المرحلة.

وقد أكد السيد الرئيس أن مصر منفتحة برغبة صادقة في التوصل إلى اتفاق عادل ومتوازن بشأن سد النهضة، على نحو يمكن إثيوبيا من تحقيق التنمية الاقتصادية التي تصبو إليها وزيادة قدراتها على توليد الكهرباء التي تحتاجها، أخذاً في الاعتبار مصالح دولتي المصب مصر والسودان وعدم إحداث ضرر لحقوقهما المائية، ومن ثم يتعين العمل بكل عزيمة مشتركة على التوصل إلى اتفاق بشأن المسائل العالقة وأهمها القواعد الحاكمة لملء وتشغيل السد، وذلك على النحو الذي يؤمن لمصر والسودان مصالحهما المائية ويتيح المجال لإثيوبيا لبدء الملء بعد إبرام الاتفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق