فن ومنوعات

شهد الرئيس عبد الفتاح السيسي اليوم الأربعاء أداء الدكتور عاصم الجزار لحلف اليمين وزيرًا للإسكان


كتب/ نبيل البخشوان 


وأجتمع الرئيس السيسي مع الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، والدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، حيث وجه الرئيس بالاستمرار في بذل أقصى الجهد لتنفيذ مشروعات الإسكان الجاري العمل بها، في إطار إستراتيجية الدولة الخاصة بقطاع الإسكان خاصة الإسكان الاجتماعي وتطوير المناطق غير الآمنة، والانتهاء منها في المواعيد المقررة.

كما وجه الرئيس كذلك بمواصلة الارتقاء بالبنية التحتية، وتوفير الصيانة المستمرة لها، سواء في مشروعات الصرف الصحي أو الطرق والمرافق المختلفة، بما يضمن تطوير مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين، وتوفير حياة كريمة لأبناء الشعب المصري.

السيرة الذاتية للدكتور عاصم الجزار وزير الإسكان الجديد

والدكتور عاصم الجزار، أستاذ بكلية التخطيط الإقليمي والعمراني بجامعة القاهرة، تخصص تصميم عمراني، تم ندبه للعمل بهيئة التخطيط العمراني قبل نحو 8 سنوات.

وشارك الجزار في إعداد المخطط الاستراتيجى للتنمية مصر 2052، الذي بدأ تنفيذه الدكتور مصطفى مدبولى رئيس الوزراء وقتما كان رئيسًا لهيئة التخطيط العمراني فى 2009.

وأسند إليه وزير الإسكان السابق طارق وفيق، وزير الإسكان عام 2012 منصب نائب رئيس مجلس إدارة هيئة التخطيط العمراني، خلفًا للدكتور مصطفى مدبولي.

وتولى الجزار مسئولية نائب الوزير لقطاع التطوير الحضرى والعشوائيات، وهو منصب مستحدث قبل نحو 30 شهر، بعد ضم وزارة التطوير الحضرى والعشوائيات لوزارة الإسكان فى حكومة شريف إسماعيل الأولى، وتولى المنصب منذ استحداثه الدكتور أحمد عادل درويش والذى كان يعمل بالسابق بصندوق تطوير المناطق العشوائية التابع لمجلس الوزراء والذى تم إنشاؤه فى 2008 بعد حادثة انهيار صخرة الدويقة وخلفه الجزار فى المنصب قبل نحو عام.

وأشرف الدكتور عاصم الجزار على المخططات الخاصة بعدد من مشروعات المدن الجديدة التى تنفذها وزارة الإسكان بينها 9 مدن تحت التنفيذ حاليا على رأسها العاصمة الجديدة والعلمين الجديدة وتوشكى الجديدة وشرق بورسعيد.

وأثناء تولى الجزار منصب هيئة التخطيط العمراني، تم اقتراح فكرة إنشاء العاصمة الإدارية الجديدة، بالتعاون مع مكتب استشارى عالمى يدعى “ماكينزى”، وقاموا بتحديد أكثر من موقع، لبناء مركز إدارى ومالى جديد به بدلًا من منطقة وسط البلد، وكان الموقع الحالى هو أحد تلك المواقع المرشحة، بعد مدينة السادات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى