«صدام كُروي» بنصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي بين آرسنال ومانشستر سيتي

0

كتب- أحمد صلاح

صدام كُروي بنصف نهائي كأس الاتحاد الإنجليزي، بين آرسنال ومانشستر سيتي، على ستاد ويمبلي، اليوم، السبت، في تمام التاسعة إلا الربع مساءً.

المباراة لابد أن تنتهي بفائز، ففي حال انتهاء المباراة بالتعادل، ستتم إعادة المباراة، في وقت لاحق، طبقًا لقاعدة البطولة.

مشوار آرسنال في الكأس حتى الوصول للدور نصف النهائي

آرسنال
آرسنال

في الدور ال32: فاز آرسنال على مضيفه بورنموث، بنتيجة 2- 1؛ ليتأهل للدور ثمن النهائي.

في الدور ثمن النهائي: فاز آرسنال على مضيفه بورتسموث، بثنائية نظيفة؛ ليتأهل للدور ربع النهائي.

في الدور ربع النهائي: فاز آرسنال على مضيفه شيفيلد يونايتد، بنتيجة 2- 1؛ ليتأهل للدور نصف النهائي، ويصطدم لملاقاة مانشستر سيتي.

مشوار مانشستر سيتي في الكأس حتى الوصول للدور نصف النهائي

مانشستر سيتي
مانشستر سيتي

في الدور ال32: فاز مانشستر سيتي على ضيفه فولهام، برباعية نظيفة؛ ليتأهل للدور ثمن النهائي.

في الدور ثمن النهائي: فاز مانشسنتر سيتي على مضيفه شيفيلد وينزداي، بهدف نظيف؛ ليتأهل للدور ربع النهائي.

في الدور ربع النهائي: فاز مانشستر سيتي على مضيفه نيوكاسل، بثنائية نظيف؛ ليتأهل للدور نصف النهائي، ويصطدم لملاقاة آرسنال.

صراع إسباني خالص بين «الأستاذ والتلميذ»

جوارديولا وأرتيتا
جوارديولا وأرتيتا

تشهد مباراة آرسنال أمام مانشستر سيتي، صراعًا من نوع خاص بين «الأستاذ والتلميذ»، فالأستاذ هو المدرب الإسباني لمانشستر سيتي، بيب جوارديولا، التلميذ هو المدرب الإسباني لآرسنال، وهو المساعد السابق لجوارديولا في السيتي، مايكل أرتيتا.

فكلاهما يبحثان عن الفوز؛ من أجل التأهل للدور النهائي، جوارديولا مدرب مانشستر سيتي، يبحث عن الفوز لمواصلة مشواره في الكأس؛ حتى يصل للدور النهائي ويفوز بالكأس؛ ليحقق الثنائية المحلية بعد تتويجه بكأس الرابطة.

في المقابل، يطمح أرتيتا مدرب آرسنال، في الفوز بالمباراة والتأهل للدور النهائي؛ ومن ثم الفوز بالكأس؛ ليحقق أول لقب محلي له مع المدفعجية.

ليفربول يُتوج بالبريميرليج والسيتي في الوصافة

ليفربول بطلًا للبريميرليج للمرة ال19
ليفربول بطلًا للبريميرليج للمرة ال19

وبعد حسم ليفربول للقب، وحسم مانشستر سيتي للوصافة، تبقى المنافسة في البريميرليج، على المركزين الثالث والرابع؛ المؤهلان مباشرة لدوري أبطال أوربا، بالإضافة إلى المنافسة على المركز الخامس؛ المؤهل لليورباليج، وأيضًا المنافسة على البقاء وعدم الهبوط، فالمنافسة على تلك الأهداف محتدمة بين أكثر من فريق.  

البريميرليج حسمه ليفربول، لصالحه منذ الجولة 31، بعد غياب دام 30 عامًا؛ ليحرز الدوري رقم 19 في تاريخ الفريق، ليصبح هو ثاني أكثر الأندية في إنجلترا حصولًا على الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد مانشستر يونايتد؛ الذى يأتي في المرتبة الأولى برصيد 20 بطولة.

وتُوج «الريدز» بالبريميرليج، بعد حصده ل86 نقطة بعد مرور 31 جولة، حيث فاز في 28 مباراة، تعادل في مباراتين، وخسر في مباراة وحيدة، أحرز مهاجموه في تلك المباريات، 70 هدفًا، واهتزت شباك الفريق ب21 هدفًا.

   

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.