غير مصنف

طرقات الحنين)

كتب:أحمد ممتاز
_________

قد يحدث أن ألتقي بكِ دون لقاء ..
وأنا أتسكع ليلاً في طرقات الحنين ..
على حين غفلة مني أغمضتِ بيديكِ
عيني ..
شممت يدك قبلت يدك وأدركت
أن العطر عطرك ..
وهممت أن أحتضنك تلاشيتِ
وأختفى أثرك ..
لم يبق شي سوى عطرك ..
فالعطر أصدق وأوفى وأبقى ..
منذ سنة أو أقل قليلا كان وداعنا ..
لكن لعنات الأيام لم تتركني
التفاصيل الصغيره ..
صوتك الحنون وصوتي المزعج
أثناء تحريفي لبعض الأغاني
لتغيير مزاجك ..
ضحكتك التي كانت تغيرني
ل أفضل حال ..
كل التفاصيل؛ الذكريات؛ الليل؛
العطر ..
كل هذا لم يرحل رغم رحيلك!!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى