عمومية “صندوق التأمين” بجامعة المنيا تضم علاوتى 2010 و2011 لمزاياها التأمينية

0

دعاء علي

اجتمعت الجمعية العمومية لصندوق التأمين على أعضاء هيئة التدريس، ومعاونيهم، والعاملين بجامعة المنيا برعاية الدكتور مصطفى عبد النبي، رئيس الجامعة، في دورة انعقادها غير العادية التي عقدتها بالقاعة الكبرى بمركز تكنولوجيا المعلومات، بعد اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية من تباعد بين الأعضاء، وارتداء الكمامات، والتعقيم، والتطهير بالقاعة ضماناً لسلامة الأعضاء.

ترأس الاجتماع الدكتور محمد جلال حسن، نائب رئيس جامعة المنيا لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة ورئيس مجلس إدارة الصندوق، وذلك بحضور الدكتور عصام الدين فرحات نائب رئيس الجامعة لشئون التعليم والطلاب، والدكتور باسم عبدالحكيم أمين عام الجامعة، ونعمات كامل مصطفى مدير عام الصندوق، وأعضاء مجلس الإدارة، والعاملين بصندوق التأمين، وأعضاء الجمعية العمومية.

استعراض الدراسة للمستفيدين ونسبة الزيادة 25%

 واستعرض الدكتور “جلال” الدراسة الإكتوارية للصندوق عن السنة المنتهية في 31/12/2019، والتي أقرت ضم علاوتين خاصتين لعامي 2010-2011، بما يُمثل زيادة في الميزات التأمينية للمستفيدين بالصندوق إلى ما يقرب من 17 شهرًا يتم تطبيقها اعتباراً من 1/7/2020، مشيراً إلى أنه بما تم إقراره العام الماضي بزيادة مكافأة الصندوق إلي 148 شهراً بالإضافة لضم العلاوتين الخاصتين لهذا العام  ستصل نسبة زيادة الميزات التأمينية إلى ما يُعادل 25% زيادة خلال العامين الماضيين، مقدماً شكره لأعضاء مجلس إدارة الصندوق على  مجهوداتهم في الحفاظ على أموال الصندوق، ورفع الفائدة والميزات لأعضائه. 

14 إجراء احترازي لعقد امتحانات الفرق النهائية بكليات جامعة المنيا أول يوليو

وفي سياق آخر، وجه رئيس الجامعة، إلى اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية والوقائية التي تُسهم في سهولة وتيسير العملية الامتحانية، وتحقيق أقصى درجات التعقيم والتطهير والسلامة الشاملة للطلاب، والمراقبين داخل اللجان، وبالمدن الجامعية، وأعضاء هيئة التدريس بالكنترولات، وذلك بتنفيذ 14 إجراء وقائي واحترازي يلتزم بهم الطلاب لضمان سلامتهم.

حيث جاءت هذه الإجراءات كالتالي: تقليل الكثافة والتكدس للطلاب، وذلك بتقسيم كليات الجامعة إلى مجموعات، وتوزيع جداول امتحاناتهم على أيام الأسبوع، وتنظيم دخول الطلاب تبعاً لكلياتهم خلال الفترة الصباحية على 4 مراحل تبدأ من الساعة 9 صباحاً وحتى 12 ظهراً؛ لتجنب الزحام على البوابات صباحاً، والتزام الطالب بالحضور ساعة مبكرة قبل بدء الامتحان بمقر الكلية؛ لخضوعه للإجراءات الاحترازية بدءً من التعقيم بممرات التعقيم على بوابات الجامعة الأربع الرئيسية، وبجميع الكليات خارج الحرم، وقياس درجة حرارته بالكاشفات الحرارية.

بالإضافة إلي التأكد من استخدام الكمامة، وعدم شكوي الطالب  من أعراض أو اشتباه في إصابته بعدوى فيروس كورونا، كما يتم تكثيف نشر جداول الامتحانات وأماكن توزيع الطلاب على اللجان لضمان توجه الطلاب إلى لجنته مباشرة أول أيام الامتحانات دون تزاحم مع زملائه، وضرورة توافر مترين علي الأقل في جميع الاتجاهات حول الطالب داخل اللجان، والتعقيم اليومي للسلالم والممرات وقاعات الامتحانات، ووضع أرقام الجلوس في حوافظ بلاستيكية لسهولة التعقيم، والتهوية الجيدة باللجان، والتنبيه على الطلاب بمغادرة الحرم الجامعي فور انتهاء الامتحانات، ويحظر تماماً التجمعات، وتبادل الأدوات من أقلام وأدوات شخصية نهائيًا داخل اللجان.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.