محافظات

في ذكرى رحيله.. مواقف من حياة الزعيم مصطفي كامل

تحل اليوم الذكرى 114 لرحيل الزعيم السياسي والكاتب مصطفي كامل، مؤسس الحزب الوطني وجريدة اللواء.

موقع “اليوم ” الإخباري، يرصد أبرز محطات في حياة الزعيم  السياسي:

ولد الزعيم مصطفي كامل باشا في أغسطس عام ١٨٧٤ وتوفي في ١٠ فبراير عام ١٩٠٨.

كان “كامل” من أكبر المناهضين للاحتلال والاستعمار وما قام به من أجل نهضة مصر و نشر التعليم وإنشاء الجامعة الوطنية.

كما عمل حزبه علي فضح جرائم الاحتلال والتنديد بها في المحافل الدولية خاصة بعد حادث قرية دنشواي بمحافظة المنوفية والتي عرفت بمذبحة دنشواي، التي أدت إلى سقوط اللورد كرومر المندوب السامي البريطاني في مصر.

ومن أشهره مقولاته:

لو لم أكن مصرياً لوددت أن أكون مصرياً.

إن الأمة التي لا تأكل مما تزرع وتلبس مما لا تصنع أمة محكوم عليها بالتبعية والفناء.

أحراراً في أوطاننا، كرماءً مع ضيوفنا.

إني أعتقد أن التعليم بلا تربية عديم الفائدة.

الأمل هو دليل الحياة والطريق إلى الحرية.

لا يأس مع الحياة ولا معنى للحياة مع اليأس.

إني أعتقد أن التعليم بلا تربية عديم الفائدة.

من يتهاون في حق من حقوق دينه وأمته ولو مرة واحدة يعش أبد الدهر مزعزع العقيدة سقيم الوجدان.

أن مصر للمصريين أجمع وعلى حامل اللواء أن يجدّ ويجتهد حتى ينصهر داخل العمل الوطني فلا تستطيع أن تقول إلا أنه جزء من الشعلة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى