محافظات

قنصلية فلسطين بالإسكندرية تقيم سجل عزاء للشهيدة شيرين أبو عاقلة

اقامت القنصلية العامة لدولة فلسطين بالإسكندرية، سجل عزاء للشهيدة الصحفية شيرين أبو عاقلة التي أغتيلت يوم الأربعاء الماضي على الأراضي الفلسطينية المحتلة أثناء تأدية عملها.

وقال السفير رأفت بدران قنصل عام دولة فلسطين بالإسكندرية، إن الشهيدة شيرين أبو عاقلة اعتادت نقل الحقيقة من الأراضي الفلسطينية، وكانت ترتدي الزي الرسمي للصحافة والمتعارف عليه دوليا، مشيرا إلى أن الفاشية المحتلة لم تتحمل كلمتها ولا موضوعيتها ونقلها للحقيقة، فأرادتها شهيدة.

وأضاف أن الشهيدة شيرين أبو عاقلة هي فلسطينية من أبناء مدينة القدس، وكانت تخدم الحقيقة والموضوعية وكانت تفضح جرائم الاحتلال الإسرائيلي، مقدما لها الشكر في حياتها لرفع رايات الوطن عاليا وعرض القضية على المجتمع الدولي من خلال الإعلام، وشكرا في وفاتها لأنها أضافت لقضيتها وقضية فلسطين تلك الجرائم التي ترتكب قي حق الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى أن هناك جريمة أخرى في ذات يوم استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة، وهو استشهاد الطفل محمد اليازوري، مضيفا أن الشعب الفلسطيني يعيش في تلك الجرائم منذ سنوات طويلة واخذنا على عاتقنا الدفاع عن قضيتنا ودولتنا ليعيش فيها أطفالنا في أمان وسلام.

وأكد أنه ليس بغريب عن جمهورية مصر العربية الوقوف بجانب فلسطين منذ عام ١٩٤٨ وحتى الآن تقف بجانب القضية الفلسطينية.

جاء ذلك بحضور سكرتير عام محافظة الإسكندرية، وعدد من قناصل الدول العربية والأجنبية، والجالية الفلسطينية بالإسكندرية

كان في استقبال المعزيين سعاده السفير رأفت بدران القنصل العام لدولة فلسطين بالإسكندرية، وطاقم عمل بعثة القنصلية، حيث قدم العزاء عدد من أعضاء السلك القنصلي بالإسكندرية والشخصيات الرسمية والسياسية والأعتبارية ورجال الدين وأبناء الجالية الفلسطينية والطلاب والأخوة المصريين .

وقدم السفير الشكر للحضور على تقديمهم واجب العزاء ونقل سعادتة الصورة لما يحدث من اعتداءات وانتهاكات يومية من القوه القائمة بالإحتلال على أبناء شعبنا الفلسطيني الأعزل والاعتداء أيضا على جنازة الشهيدة شيرين أبو عاقلة على مرئى ومسمع من العالم وانتهاك للقوانين والمواثيق الدولية وحقوق الأنسان، ويحدث ذلك تزامناً مع الذكرى ال 74 لنكبة فلسطين.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى