حوادث

لجأ لصديق عمره فألقاه جثة في الشارع.. حكاية العامل والمدرس الندل بالدقهلية

كتبت- فتحية أبو العينين

نجحت الأجهزة الامنية بوزارة الداخلية فى كشف غموض وملابسات واقعة العثور على جثة فنى كهرباء بالدقهلية، وتبين أن المتوفي مقيم بمطروح وهارب من تنفيذ احكام قضائية في قضايا شيكات وإيصالات أمانة وأنه حضر إلى الدقهلية للإقامة بمنزل صديقه المدرس إلا أنه توفى طبيعيا بسبب معاناته من مرض السكري، ولخشية المدرس من أخبار أهله والدائنين بوفاته استعان باثنين آخرين وألقوا الجثة في الشارع . 

تلقى مركز شرطة أجا بمديرية أمن الدقهلية بلاغا بالعثور على جثة أحد الأشخاص بدائرة المركز. 

تم تشكيل فريق بحث مُشكل برئاسة قطاع الأمن العام بإشراف اللواء علاء سليم مساعد وزير الداخلية لقطاع الأمن العام  وبمشاركة إدارة البحث الجنائى بمديرية أمن الدقهلية أسفرت جهوده عن تحديد شخصية المتوفى وتبين أنه (فنى كهربائى مقيم بمطروح “له معلومات جنائية” مطلوب التنفيذ عليه فـى  قضايا “تبديد – إيصالات أمانة – شيكات”) ويقيم بمنزل أحد أصدقائه (مدرس بدائرة مركز أجا) “خشية ضبطه” وتوفـى طبيعياً بالمنزل نتيجة حالة مرضية “السكرى” ولخشية الأخير إبلاغ أهلية المتوفـى والدائنين قام بالإتفاق مع شخصين آخرين على التخلص من الجثة وقاموا بإلقائها بمكان العثور بإستخدام سيارة أحدهما.

عقب تقنين الإجراءات تم إستهدافهم وضبطهم ، وبمواجهتهم إعترفوا بإرتكاب الواقعة .. كما أرشدوا عن متعلقات المجنى عليه وكذلك “السيارة المستخدمة”.

تم إتخاذ الإجراءات القانونية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى