لماذا الولاية التدريبية الثانية لباتشيكو «فأل سيء» على الزمالك؟ «اليوم» يُجيب

0

قررت اللجنة الفنية في الزمالك بالتنسيق مع مجلس الإدارة، أمس، التعاقد مع المدرب البرتغالي، جايمي باتشيكو، ليكون مديرًا فنيًا للزمالك خلفًا للمدرب الفرنسي، باتريس كارتيرون، وتلك هي الولاية التدريبية الثانية لباتشيكو في الزمالك.

كانت الولاية الأولى لباتشيكو بالزمالك، في موسم 2014- 2015، ورغم قصر الفترة إلا أنها كانت ناجحة، حيث لعب 12 مباراة مع الفريق في الدوري العام، حقق فيها نتائج جيدة، حيث كانت النتائج، كالتالي:

الزمالك موسم 2014- 2015
الزمالك موسم 2014- 2015

 

1- تعادل الزمالك سلبيًا مع مضيفه وادي دجلة.

2- فاز الزمالك على ضيفه سموحة، بثنائية نظيفة.

3- فاز الزمالك على مضيفه الاتحاد السكندري، بهدف نظيف.

4- فاز الزمالك على ضيفه حرس الحدود، بثنائية نظيفة.

5- فاز الزمالك على مضيفه الرجاء المطروحي، بنتيجة 3- 2.

6- فاز الزمالك على ضيفه المصري البورسعيدي، بهدف نظيف.

7- تعادل الزمالك سلبيًا مع مضيفه الإسماعيلي.

8- فاز الزمالك على ضيفه مصر المقاصة، بنتيجة 3- 1.

9- فاز الزمالك على مضيفه بيراميدز (بمسمى الأسيوطي في ذلك الموسم)، بنتيجة 3- 1.

10- فاز الزمالك على ضيفه الجونة، بثنائية نظيفة.

11- خسر الزمالك بثنائية نظيفة أمام مضيفه إنبي. 

12- فاز الزمالك على مضيفه ألعاب دمنهور، بنتيجة 2- 1.

والسؤال هنا، لماذا ولاية باتشيكو الثانية في الزمالك هي (فأل سيء)؟

«اليوم» يُجيب: عندما قرر باتشيكو الرحيل عن الزمالك، ذهب لتدريب فريق الشباب السعودي، وتلك كانت هي الولاية التدريبية الثانية لباتشيكو مع الفريق السعودي، فقد كانت الولاية الأولى للمدرب البرتغالي مع الشباب السعودي ناجحة، إلا أنه في ولايته الثانية فشل فشلًا ذريعًا؛ حيث حقق نتائج سيئة معهم، كانت كالتالي:

قاد باتشيكو الشباب السعودي، أثناء توليه القيادة الفنية للفريق مرة أخرى، في 10 مباريات، حقق الفوز في مباراة وحيدة، تعادل في 4 مباريات، وتلقى 5 هزائم، تلك النتائج الكارثية في الولاية الثانية، جعلت جماهير الشباب السعودي تطالب إدارة الفريق، بإقالة المدرب البرتغالي، رغم أنه لم يمر على عودته للفريق سوى 3 أشهر.

جايمي باتشيكو
جايمي باتشيكو

 

فهل ستكون ولاية باتشيكو الثانية مع الزمالك سيئة وفاشلة كمثيلتها في الشباب السعودي؟ هذا ما ستجيب عنه مباريات الفريق القادمة.

وبعد رحيل باتشيكو عن الشباب السعودي، ذهب إلى الصين لتدريب فريق تيانجين الصيني، واستمر في الصين لمدة موسم وحقق نتائج سيئة أيضًا؛ حيث لعب 21 مباراة مع تيانجين، فاز في 6 مباريات، تعادل في 5 مباريات، وخسر في 10 مباريات.

ورحل عن الفريق الصيني بعدها، تحديدًا في مايو 2017، ومنذ ذلك التاريخ لم يدرب باتشيكو أي فريق آخر؛ ليفاجىء مجلس إدارة الزمالك الجميع، ويقرر التعاقد مع باتشيكو مرة أخرى؛ رغم هروبه في المرة الأولى، وابتعاده عن التدريب لفترة طويلة، فهل سينجح أم لا؟  

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.