عاجل

لنشر ثقافة التعايش والسلام والتسامح والوئام..معرض رسالة الإسلام العُماني يصل نيويورك

مسقط : عبد الله تمام

تتواصل جهود سلطنة عُمان في نشر وتعزيز ثقافة التعايش السلمي والتفاهم والوئام بين الأمم والثقافات والشعوب واحترام المُقدسات وحقوق الإنسان، والتأكيد على القيم الإنسانية المشتركة ونبذ التطرف والعنف والكراهية.

وتنفيذا لذلك انطلقت في مبنى الأُمم المتحدة بنيويورك فعاليات معرض “رسالة الإسلام”، والذي تنظمه وزارة الأوقاف والشؤون الدينية، بالتعاون مع الوفد الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة، ويستمر حتى 25 من أبريل الجاري.

تأتي أهمية المعرض كما قال خليفة بن علي الحارثي المندوب الدائم للسلطنة لدى الأمم المتحدة، لتعزيز قيم التعايش السلمي والحوار بين الأديان، وهي منظمة دولية تقوم على هذه المبادئ ذاتها، وخصوصًا ما شهده العالم في الفترة الأخيرة من تزايد وتيرة الكراهية والإرهاب منذ أحداث هجمات 11 سبتمبر، وما شهدته نيوزيلندا مؤخرًا.

ومن جهته أكد محمد بن سعيد المعمري المستشار العلمي بمكتب وزير الأوقاف والشؤون الدينية والمشرف العام على معرض “رسالة الإسلام” أن إقامة المعرض في منظمة الأمم المتحدة دليل آخر على نجاح الدبلوماسية العمانية والتقدير الأممي الذي تحظى به السلطنة بقيادة السلطان قابوس الذي أرسى دعائم العدل والمساواة والقيم الإنسانية المشتركة، والإرث الحضاري العماني والانفتاح التجاري والثقافي والتواصل القائم على تبادل المصالح بالإضافة إلى منظومة قانونية تحفظ الحقوق وتُحقق كرامة الإنسان.

وقد أشاد رواد المعرض بجهود عُمان في نشر ثقافة التسامح مؤكدين أنه ” معرض عظيم، ويعبر عن جذور التسامح الديني والحوار في عُمان” قائلين” ندرك تماما تقاليد سلطنة عمان الخاصة في التسامح وكونها جسرا للتفاهم بين الثقافات”.

واشتمل المعرض على لوحات معرض رسالة الإسلام المعبرة عن الحياة العامة في عُمان ولوحات من الفن التشكيلي العماني والخط العربي بالإضافة إلى عرض بعض التحف العمانية وملامح الحياة العامة في السلطنة ماضيا وحاضرا.

وتضمن المعرض “رسائل عالمية”، وهي حملة إعلامية عالمية تهدف إلى نشر ثقافة التعايش والسلام، والتسامح والوئام، عبر نشر بطاقات تعبر عن هذه القيم في وسائل التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية بمختلف اللغات.

وتم على هامش المعرض عرض بعض الكتب العمانية المهتمة بالتواصل الحضاري وتعميق الفهم المُشترك للقيم الإنسانية وذلك من أجل إبراز مساهمات وجهود العمانيين في السياق العالمي للمعرفة والثقافة والعلوم.

يشار إلى أن معرض “رسالة الإسلام” أطلقته وزارة الأوقاف والشؤون الدينية في عام 2010، وزار أكثر من 37 دولة وأكثر من 120 مدينة حول العالم حتى الآن، ويحمل عنوان: “التسامح والتفاهم والتعايش.. رسالة الإسلام في سلطنة عُمان”، ويهدف إلى نشر مظلة هذه القيم بين شعوب العالم.

واكتسب المعرض قبولا متناميا في الأوساط العالمية، وتم التنسيق بشأنه مع عدد من المنظمات العالمية وأهمها منظمة اليونسكو، والعديد من المراكز الدينية المهتمة بنشر القيم المعتدلة والدعوة إلى السلم والعيش المشترك بين الناس والثقافات والأديان.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى