غير مصنف

مدبولى يغير مسار زيارته بالفيوم ويفاجىء مدرسة ثانوية ويجرى حوارا مع طالبات أولى ثانوى

كتب.اسامة خليل
قام الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، بتغير مسار زيارته اليوم بمحافظة الفيوم، ليفاجئ مدرسة الفيوم الثانوية بنات بالزيارة، حيث طلب من سائق الأتوبيس التوقف عند باب المدرسة، ودخل عددا من فصولها.

وأجرى مدبولى حوارا مفتوحا مع طالبات الصف الأول الثانوى، قال فيه للطالبات: تكلموا بصراحة، أريد أن أسمع منكن، وسألهن عن النظام التعليمى الجديد، وهل تمكن من الدخول على السيستم وأداء الامتحان، فأكد الطالبات أن الدخول على السيستم كان صعبا فى اليوم الاول فقط، وبعد ذلك تمكن من أداء الامتحان، مشيرين إلى أن بعض الاسئلة صعبة، وتحتاج إلى تفكير، فعلى الرغم من وجود الكتاب معهن فالإجابات تحتاج إلى تفكير.

فقاطعهن رئيس الوزراء مؤكدا أن هذا هو الفارق بين النظام التعليمى القديم الذى يكرس الحفظ والتلقين، والنظام الجديد الذى يشجع التفكير والابتكار والابداع، مشيرا إلى أنه من حسن حظهن أن يطبق عليهن هذا النظام قبل دخولهن الجامعة، وإلا كن سيصدمن من نظام التعليم المختلف بالجامعة، خاصة فى الكليات العملية، وهو ما يؤدى ببعض الطلاب للتراجع على الرغم من تفوقهم فى النظام قبل الجامعى.

وقال رئيس الوزراء: نحن نسلحكن بأدوات العصر الحديثة، لمصلحتكن، ولا تغيير يحدث دون مشكلات وتحديات، ولكن أهم شئ أن نظام التعليم الجديد يمثل نقلة نوعية كبرى.

وأشار الدكتور مصطفى مدبولى إلى أن النظام التعليمى القديم ليس كفئا وكلنا يعلم ذلك، ويخرج طلاب غير مؤهلين للتعامل مع أدوات العصر، لذا بدأنا تغييرا جوهريا لتطوير التعليم فى مصر، ونحن نجرب هذا العام، لنتعلم ويتعلم الطلاب أيضا، وسننجح بإذن الله، متمنيا التوفيق لكل طلاب مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى