مفتي عام عُمان: كثرة الاستغفار والدعاء والصدقات يرفع البلاء ويكشف الضر

0

عبد الله تمام
دعا سماحة الشيخ أحمد بن حمد الخليلي مفتي عام سلطنة عُمان بأن يمُنَّ على العالم كله برفع البلاء وكشف الضراء إنه على كل شيء قدير، ومُطالبا المسلمين في مشارق الأرض ومغاربها بأن يتحدوا ولا يفترقوا، وأن يجتمعوا ولا يتشتتوا، ويتعاونوا على البر والتقوى والرجوع إلى الله والتوبة النصوح وكثرة الاستغفار والدعاء والصدقات ليرفع الله تعالى هذا البلاء ويكشف هذا الضُّر، فإنه لا كاشف للضر غيره. فالله تعالى يقول:(وإن يمسسك الله بضُر فلا كاشف له إلا هو وإن يمسسك بخيرٍ فهو على كل شيء قدير)، ويقول:(وإن يمسسك الله بضُر فلا كاشف له إلا هو وإن يُردك بخيرٍ فلا رادَّ لفضله يُصيب به من يشاء من عباده وهو الغفور الرحيم).
جاء ذلك خلال كلمة سماحته بمناسبة استهلال شهر ذي الحجة لهذا العام 1441هـ، وأوضح سماحته قائلًا: بأنه علينا أن نعيد التفكير في أحوالنا وأن نراجع أنفسنا، وأن نُقلّب صفحات حياتنا من الشر إلى الخير، ومن التشتت إلى الاجتماع، ومن التفرق إلى الألفة، وإلى المودة والحنان وحسن العشرة فيما بيننا، فإن الله سبحانه وتعالى يرضيه منا أن نكون أكثر تآلفا وأكثر وحدة وانسجاما، فالله تعالى يقول:(إنما المؤمنون إخوة)، والرسول (صلى الله عليه وسلم) يقول:(مَثلُ المؤمنين في توادّهم وتراحمهم وتعاطفهم كمثلِ الجسد، إذا اشتكى منه عضوٌ تداعى له سائرُ الجسدِ بالحُمّى والسهر)، فعلينا أن نحرص على تطبيق ما جاء في كتاب الله وتطبيق المثل الذي ضربه رسول الله (صلى الله عليه وسلم) لنكون حقًّا من الفئة المؤمنة الموصولة بالله سبحانه وتعالى.

سلطنة عُمان تقرر مشروعات تعليمية وترفيهية لتمكين ذوي الاحتياجات الخاصة

تتواصل جهود الحكومة العُمانية في تقديم المبادرات، من أجل تمكين فئة ذوي الإعاقة من دورهم كشريحة منتجة وفاعلة في العمل، حيث تتضافر كافة الجهات من أجل توفير البيئة المناسبة لتحقيق الدمج الاجتماعي، وتقديم الخدمات اللازمة لمساعدة ذوي الإعاقة على التكيف مع وضعهم وتحقيق طموحاتهم أسوة بغيرهم من فئات المجتمع.

وفي هذا الإطار، يأتي توقيع وزارة البلديات الإقليمية وموارد المياه على اتفاقية تمويل مشروع توريد وتركيب ألعاب للأطفال ذوي الإعاقة في الحدائق العامة، وذلك مع المؤسسة التنموية للشركة العمانية للغاز الطبيعي المسال.

وتتضمن هذه الاتفاقية ـ التي تندرج تحت بند تفعيل المسؤولية الاجتماعية ـ تمويل مشروع توريد وتركيب ألعاب للأطفال ذوي الإعاقة في 19 حديقة عامة، تقع تحت نطاق إشراف الوزارة، موزعة على الحدائق العامة في عدد من الولايات، ليمثل ذلك شراكة مع مؤسسات القطاع الحكومي لدعم وتمويل المشاريع الهادفة بما يحقق الصالح العام للمجتمع.

وفي إطار تضافر الجهود أيضاً يأتي إعلان جامعة السلطان قابوس تخصيص 26 مقعدًا للطلبة والطالبات من ذوي الإعاقة في برامج الدراسات الجامعية الأولى للعام الأكاديمي 2021/2020م لينضم هذا التخصيص إلى العديد من التسهيلات التي تخصصها جامعة السلطان قابوس للطلبة ذوي الإعاقة.

ويؤشر هذان الحدثان على الاهتمام الذي توليه كافة القطاعات بسلطنة عُمان لتحقيق الدمج المجتمعي لذوي الإعاقة، سواء لتوفير حياة طبيعية لهم تبدأ منذ مرحلة الطفولة، أو بتوفير البيئة التعليمية المناسبة لهم بما يضمن المشاركة الإيجابية في مسيرة التنمية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.