أهم الأخبارعرب وعالم

مواد قابلة للاشتعال.. احتمالية وقوع كارثة أخرى بميناء بيروت

حذر باسم القيسي المدير العام لإدارة واستثمار مرفأ بيروت، من وجود حاويات فيها مواد قابلة للاشتعال في ميناء بيروت.

وأعلن القيسي فى مؤتمر صحفي عقده اليوم الخميس، إنه أرسل كتابا بشأن هذه المواد إلى إدارة الجمارك والجيش اللبناني الذي حاول أن يبقيها بأمان.

وأشار إلى أنه طلب من مديرية الجمارك أكثر من مرة إجبار شركات الملاحة على إعادة شحن هذه المواد القابلة للاشتعال.

وقال القيسي إن لبنان ليست لديه القدره تخزين هذه المواد لوقت طويل ويجب تسليمها فورا، مؤكداً أنه سيرفع يوم الاثنين المقبل دعوى قضائية بحق مجهول في هذا الموضوع.

وفى ذات السياق إكتشفت قوة للجيش اللبنانى عاملة في مرفأ بيروت، حاوية على أطراف الميناء وفي داخلها نحو ٤ أطنان من نيترات الأمونيوم في أكياس شبيهة بتلك التي أدت إلى كارثة انفجار المرفأ وكانت مخزنة في العنبر رقم ١٢.

وذكرت المصادر أن الجمارك في مرفأ بيروت لا علم لها بهذه الحاوية ومحتوياتها.

واتخذ ضباط الجيش الإجراءات اللازمة بتبليغ الجهات المعنية بما وجدوه وطالبوا  بسرعة التدابير اللازمة لنقل هذه الكمية من مكانها ومعالجتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى