الفيديوهات

نعمان: وزير الإعلام انفعل بشدة بسبب حوار أجريته مع إخواني أساء لمصر

أحمد حمدي

أكدت الإعلامية أمل نعمان، أن مصر دولة قوية تلفظ الخونة والإرهابية على مدار التااريخ دون خوف أو تردد.

وأوضحت خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامي مصطفى بكري في برنامج “حقائق وأسرار”، المذاع على قناة صدى البلد، مساء الجمعة، أن جماعة الإخوان بذلت محاولات مستميتة خلال فترة حكمها من أجل السيطرة والهيمنة على كل مفاصل الدولة، مبينة أن الجماعة الارهابية سيطرت وبقوة على الاعلام الحكومى لكنها قوبلت الاعتراض من كل العاملين فى ماسبيرو.

وتابعت:” الإخوان كانوا يبحثون عن مصلحتهم فقط وليس مصلحة الدولة، كانت تستضيف أحد الضيوف التابعين لجماعة الإخوان وكانت هناك مداخلة لإخواني وكانوا لا يتحدثون عن مصر بشكل لائق، كان مرفوض بالنسبة لها.. انفعلت على ضيفها الإخواني في الاستوديو بسبب كلامه الغريب، ما دفع وزير الإعلام الإخواني الذي شاهد الحوار واستاء منها، باتخاذ قرار بعدم ظهورها على الشاشة مرة ثانية”,

ولفتت أن قيادات الاخوان كانوا يحاولون الحديث بشكل غير لائق عن مؤسسات الدولة، مشيرة الى أن القوة الحقيقة فى الشعب المصري الذى رفضهم فى 2013 ووقف مع القوات المسلحة.

ياسر رزق: العصار حذر من سياسة الإخوان فى إدارة البلاد عام 2012

قال الدكتور حلمي النمنم وزير الثقافة الأسبق، إن حسن البنا مؤسس جماعة الإخوان الإرهابية قاتل، كما وصف سيد قطب بـ «أمير الإرهاب الأول»، مضيفًا أن أن الخيانة جزء أساسي من فكر جماعة الإخوان وظهر ذلك في إغتيال الرئيس السادات.

وأكد النمنم خلال لقاء له ببرنامج نظرة عبر فضائية صدى البلد، أن ما يثار من الجماعة الإرهابية إن ما يثار حول أن زينب الغزالي وسيد قطب قد تعرضوا للتعذيب في السجون المصرية هو كذب.

شاهد .. 

لفت إلى أنهم لم يتعرضوا لأي عمليات تعذيب إطلاقا لأن الأجهزة الأمنية المصرية كان لديهم كل المعلومات الكاملة عن الجماعة قبل القبض عليهم.

وتابع: «لولا ثورة 30 يونيو؛ لتم تصفية محمد مرسي وجاء خيرت الشاطر لحكم مصر».

وفي وقت سابق، أكد الدكتور شوقي علام، مفتي الديار المصرية، أن جماعة الإخوان المسلمون ينطبق عليهم لفظ «الخوارج»، مضيفًا أن كذلك من الناحية العلمية، ومن ناحيه الواقع، لافتصا إلى أنهم من الناحية التاريخية وعلى مدار تاريخ الأزهر، يوجد من العلماء من يصفهم في كتبه نصًا بالخوارج.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق