هل يجوز الأكل من الأضحية المتطوع بها أو المنذورة؟.. الإفتاء تجيب

0

محمد الطوخى

قالت دار الإفتاء المصرية على صفحتها الرسمية يجوز الأكل من الأضحية المتطوع بها ولا خلاف على ذلك فى هذا الحكم ، أما بشأن الأضحية المنذورة، فالأمر فيه خلاف عند الفقهاء .

الإمام أحمد بن حنبل قال يجوز له أن يأكل منها ويطعم غيره، لأن النذر محمول على المعهود، والمعهود من الأضحية الشرعية ذبحها والأكل منها، والنذر لا يغير من صفة المنذور إلا الإيجاب.

وأضافت دار الإفتاء على صفحتها الرسمية أما الرأى عند الشافعية، وبعض الحنابلة، أنه لا يجوز الأكل من الأضحية المنذورة، بناء على الهدي المنذور، وفي قول آخر للشافعية: إن وجبت الأضحية بنذر مطلق جاز له الأكل منها.

أما رأى الحنفية فقد ذكر الزيلعي أنه لا يجوز الأكل من الأضحية المنذورة دون تفصيل، غير أن الكاساني ذكر في البدائع أنه يجوز بالإجماع – أي عند فقهاء الحنفية – الأكل من الأضحية، سواء أكانت نفلا أم واجبة، منذورة كانت أو واجبة ابتداء.

إقرأ أيضا ..

سليمة من العيوب .. الأزهر يوضح شروط صحة الأضحية

نشر مركز الأزهر العالمى للفتوى الإلكترونية على صفحته الرسمية توضيح لأهم شروط صحة الأضحية وهى أن تكون من بهيمة الأنعام وهى الإبل والبقر والغنم من الضأن والماعز ، وأن تكون سليمة من العيوب المؤثرة فى خلقتها وصورتها

وأضاف مركز الأزهر للفتوى ومن شروط صحة الأضحية أن يضحى بها فى الوقت المحدود شرعا وهو من بعد صلاة العيد يوم النحر إلى غروب الشمس يوم 13 من ذى الحجة .

وأشار الأزهر على صفحته الرسمية ومن شروط صحتها أيضا أن تكون مسنة ( وهى الثنية فما فوقها ) وهى

الإبل : ماتم له خمس سنين ودخل فى السادسة

البقر: ما تم له سنتان ودخل فى الثالثة

المعز : ماتم له سنة ودخل فى الثانية

الضان : ماتم له ستة أشهر ودخل فى السابع

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.