هل ينضم مبابي لنجوم انضموا لريال مدريد وفازو بالكرة الذهبية في نفس العام

0

قاد النجم الفرنسي كيليان مبابي، فريقه باريس سان جيرمان، إلى فوز مهم خارج أرضه، على حساب بايرن ميونيخ حامل اللقب بنتيجة 3/2، في المباراة التي جمعت الفريقين أمس الأربعاء على ملعب “أليانز أرينا”، ضمن منافسات ذهاب ربع نهائي دوري أبطال أوروبا.

وسجل أهداف الفريق الباريسي، كيليان مبابي “ثنائية” وماركينيوس في الدقائق 3، 28 و68، فيما سجل ثنائية بايرن، تشوبو موتينغ وتوماس مولر في الدقيقتين 37 و60.

ويعد مبابي هو رجل المرحلة، بعد أن سجل هدفين في فوز باريس سان جيرمان 3-2 في ربع النهائي على بايرن ميونيخ، قبل أن يسجل أربعة أهداف ضد برشلونة في الجولتين السابقتين، والوصول بأبطال فرنسا إلى دور الثمانية في دوري أبطال أوروبا.

ويعلم الجميع أن وجهة الكرة الذهبية يحددها مستوى اللاعب مع المنتخب والنادي ، لذا فإن أداء مبابي على أكبر مسرح في أوروبا جعله المرشح الأوفر حظًا لجائزة 2021. إذا تمكن من قيادة باريس سان جيرمان للفوز بدوري أبطال أوروبا ، وتألقه مع منتخب فرنسا في بطولة الأمم الأوروبية هذا الصيف أيضًا ، فيجب أن يكون مبابي هو المرشح المفضل لحصد الجائزة.

ويود منظموا فرانس فوتبول أن يكون لديهم فائز فرنسي ، وهو أمر لم يحدث منذ أن كان زين الدين زيدان أفضل لاعب في العالم عام 1998، وتم منح الكرة الذهبية في ذلك العام للمدير الفني الحالي لريال مدريد، وبالتحديد في 22 ديسمبر 1998، وقبل ولادة مبابي بيومين.

الكرة الذهبية لباريس سان جيرمان .. أم ريال مدريد؟

إذا حصل مبابي على جائزة الكرة الذهبية 2021 ، فستكون علامة استفهام كبيرة حول الملعب الذي سيقدمه فيه، لأنه من الممكن أن يكون المهاجم الفرنسي لاعبًا لريال مدريد في 2021/22 ، فمن المحتمل أن يقدم الكرة الذهبية للجمهور في ملعب “سانتياغو برنابيو” وليس “بارك دي برينس”.

وإذا انضم مبابي إلى ريال مدريد هذا الصيف ثم واصل الفوز بالكرة الذهبية ، فلن يكون أول من يفعل ذلك.

في عام 2000 ، بدأ فلورنتينو بيريز رئاسته باستبعاد لويس فيجو عن برشلونة عندما كان الجناح البرتغالي وقتها أفضل لاعب في العالم، وحصل على الكرة الذهبية في ديسمبر من ذلك العام ، وهو العام الذي بدأ فيه ارتداء قميص الفريق الكتالوني وانتهى مع ريال مدريد.

في عام 2002 ، كانت قصة البرازيلي رونالدو. الذي انضم إلى ريال مدريد من الإنتر في نفس صيف تألقه مع البرازيل والفوز بكأس العالم . كما فاز بجائزة الكرة الذهبية لعام مثل فيه فريقين.

وفي عام 2006 ،  تم إحضار فابيو كانافارو إلى البرنابيو بعد نجاحه في كأس العالم ، حيث انضم من يوفنتوس وحصل على الكرة الذهبية في ذلك العام.

كما تعاقد ريال مدريد مع لاعبين احتلوا منصة الكرة الذهبية في العام الذي انتقلوا فيه إلى الأندية ، وجاء ريمون كوبا في المركز الثالث بعد انتقاله من ريمس إلى ريال مدريد عام 1956 ، وحل كريستيانو رونالدو في المركز الثاني بعد انتقاله عام 2009 من مانشستر يونايتد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.