وزير خارجية النمسا: أوروبا لن تقف صامتة أمام استفزازات تركيا

0

عبدالمنعم عادل زايد 

قال الكسندر شالينبرج وزير خارجية النمسا، أن أوروبا لن تقف صامتة أمام الاستفزازات التي يرتكبها النظام التركي سواء في ليبيا أو في شمال العراق وأخيرا تغيير معالم الأثر التاريخي متحف “آيا صوفيا”.

وأوضح الوزير النمساوى – في بيان اليوم، الإثنين، أن تركيا تثبت كل يوم ببساطة أنها ليست شريكًا موثوقًا به لأوروبا، مشيرا إلى أن هذه التطورات يجب أن تجعلنا نعيد التفكير وضع أوروبا في ضوء الخطر الذي يمثله النظام التركي .

إقرأ أيضا

وزير الخارجية الألمانى: لا أحد يقبل أن تتحول ليبيا إلى غنيمة يتقاسمها الأتراك

أكد هايكو ماس، وزير الخارجية الألماني، أنه لا مصلحة لأحد فى أن تتحول ليبيا إلى سوريا ثانية.

وأضاف وزير الخارجية الألماني أنه لا أحد يقبل أن تتحول ليبيا إلى غنيمة يتقاسمها الأتراك، فى خبر نقلته قناة العربية .

إقرأ أيضا

الاتحاد الأوروبى: الوضع في ليبيا سيئ وتركيا تنتهك حظر توريد الأسلحة

قال جوزيب بوريل مفوض العلاقات الخارجية في الاتحاد الأوروبي، اليوم الاثنين، فى اجتماع لوزراء خارجية دول التكتل إن “الوضع في ليبيا سيئ وانتهاكات حظر توريد الأسلحة متواصلة”.

وأشار بوريل إلى أن الاتحاد الأوروبي يدعو تركيا إلى “احترام تعهدات بموجب مؤتمر برلين حول ليبيا”.

واعتبر أن “الإجراءات الأحادية الجانب لتركيا في المتوسط مناقضة لسيادة الدول”، مضيفاً: “ندعو تركيا للمشاركة بفعالية من أجل التوصل لحل سياسي في ليبيا”.

وكشف بوريل أنه أجرى مع الوزراء الأوروبيين “مشاورات مطولة ومثيرة للاهتمام بشأن تركيا”، مشدداً أن “على تركيا احترام القيم والمصالح الأوروبية من أجل علاقات أفضل” بين الطرفين.

وشدد على أنه يتوجب على تركيا احترام حظر السلاح المفروض على ليبيا. وأعرب عن استعداد الاتحاد الأوروبي “لاتخاذ إجراءات توقف التصرفات التركية في البحر المتوسط”، مضيفاً: “لدينا عدة خيارات للرد على التحركات التركية في شرق المتوسط.. هناك مقترحات بفرض عقوبات على تركيا لوقف تصرفاتها في المتوسط”.

وتابع: “قررنا تجهيز عدد من الخيارات للرد على السياسة التركية في المتوسط”.

كما اعتبر بوريل أن “مسار برلين هو الإطار الوحيد لحل الأزمة الليبية”، مضيفاً: “نواصل دعوة الأطراف المتنازعة في ليبيا للامتثال لإطار برلين”.

وذكر أن توتر علاقات الاتحاد الأوروبي بتركيا سببه “تحركاتها في شرق المتوسط وليبيا”، مضيفاً: “على تركيا المساهمة في دفع جهود إحلال السلام في تركيا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.