مقالات

يومًا أبكى شعبًا.. وأسبوعًا يرفض المضي دون استكمال مرارته

نورا سعد
أيام من الرعب والقلق يعيشها الشعب بأكمله ومحافظة الدقهلية خاصة فأصبحنا ننتظر أن يعود شخصا لمنزله سالماً..ضعف الإيمان بالله وبالثوابت والعقائد بعدنا عن الله فأبعدنا الله عنه، وسهل إلينا الشيطان الخطيئة وحببها لنفوسنا بل وصحبها بمبرراتها بأن يقول فلان حدث لي كذا فسأفعل كذا وأنتقم في الحال..

أسبوع دامي على مدينة المنصورة سالت الدماء في أرجائها فبكت الأرض لما رأته وتشققت تستغيث كفى دمائكم كيف تهون عليكم نفوسكم ومن تحبون ولم تستطع بلع الدماء لتذكرنا بما حدث إن في ذلك أعيرة لمن يخشى

يوم الإثنين الدامي الذي أوجع قلوبا وأخرجها من مكانها وجعا وخوفا وفقدانا لابنتنا الغالية نيرة صاحبة ال20 عاما التي قتلت بل ذبحت بدم بارد على يد زميلها أمام مرئى ومسمع من الجميع تحت اسم جننت بحبها فلم اتحمل تخيلها مع غيري ..للأسف هذا واقعنا وهذا ما نعيشه الآن.
أبى يوم الإثنين أن يكتفي بهذه الفاجعة وهذا الألم فحسب بل كان مصطفى الذي نعى نيرة بأرق الكلمات واستودعها عند الله، قد ترك خلفه رسالة تحذيرية يخبرنا بأنه سيلحق بنيرة لأنه سئم الحياة مع والده وتكرار رفضه الزواج من حبيبته، فلم يفكر واستقل سيارته وقفز بها من فوق كوبري الجامعة بمدينة المنصورة مساء الاثنين، للأسف هذا واقعنا وهذا ما نعيشه الآن.
وقبل أن يسدل ستار الاثنين أصيبت سيدتين بطلق ناري إثر مشاجرة بمنطقة شارع النخلة بمدينة المنصورة،
وأكمل الثلاثاء أحزان الاثنين بمصرع فتاتين تعملان بإحدي المدارس الخاصة، إثر اصطدامها بسيارة نقل على الطريق السريع.
وتبع ذلك مصرع شابين كانا في طريق العودة إلى المنصورة من رحلتهما بمدينة رأس البر، على إثر تصادم دراجتهم النارية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى