أهم الأخبارعرب وعالمغير مصنف

انطلاق أعمال الاجتماع الثالث لبرنامج جسور التجارة العربية الأفريقية

كتبت: بسمة إبراهيم

بدأت اليوم بالقاهرة، فعاليات الاجتماع الثالث لمجلس حوكمة برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية، برئاسة وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية محافظ مصر لدى مجموعة البنك الإسلامي للتنمية الدكتورة هالة السعيد، وبحضور الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة الأمين العام لبرنامج جسور التجارة العربية الأفريقية المهندس هاني سنبل، ومشاركة عدد من الوزراء الدول العربية والأفريقية، وممثلي مؤسسات التمويل الدولية.
وشارك في الاجتماع معالي وزير التجارة الدكتور ماجد بن عبدالله القصبي، بحضور سفير خادم الحرمين الشريفين لدى جمهورية مصر العربية أسامة بن أحمد نقلي.
وعدت وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية المصرية الدكتورة هالة السعيد، في كلمتها الافتتاحية، الاجتماع فرصة للتشاور وتبادل الأفكار والرؤى واستعراض التجارب الناجحة لتعزيز جهود الحكومات لتنمية التجارة بين الدول الأفريقية والعربية، معربة عن اعتزاز بلادها بمسيرة التعاون المستمر مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة والتي أثمرت حتى الآن عن محفظة تعاون تمويلي بإجمالي 13,8 مليار دولار.
وأشارت إلى أن برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية يستهدف تشجيع التدفقات التجارية والاستثمارية وتنميتها بين الدول العربية والأفريقية، وتطوير قطاع الأعمال، وتعزيز قدرة المصدّرين الحاليين وخلق جيل من المصدّرين الجُدُد، لاسيما في الدول الأعضاء الشركاء للبرنامج، فضلًا عن تطوير منتجات تصديرية جديدة في الأسواق الحالية وفتح أسواق جديدة في أفريقيا، عن طريق خلق شراكات جديدة بين المنطقتين العربية والأفريقية، وتعظيم الاستفادة من الفرص الاقتصادية الواعدة المتاحة في هذا المجال.
وأوضحت الدكتورة هالة السعيد، أن الاجتماع يتيح منصة للتباحث وإبداء الآراء بشأن التوجّهات الإستراتيجية المستقبلية للبرنامج، وآليات تعزيز سلاسل القيمة الإقليمية لزيادة تدفقات التجارة والاستثمار بين الدول العربية والأفريقية، وكذلك تقديم التوصيات لتحقيق المزيد من الفاعلية في دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية بين الدول العربية والأفريقية، بالأخص في ضوء بدء سريان اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية منذ بداية العام الماضي.
من جانبه، أوضح الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، الأمين العام لبرنامج جسور التجارة العربية الأفريقية المهندس هاني سنبل، في كلمته أمام الاجتماع، أن برنامج “جسور” يهدف لزيادة التعاون الاقتصادي الإقليمي ودعم النمو المستدام في الدول العربية والأفريقية، مشيرا إلى انضمام 11 دولة في للبرنامج بما في ذلك الأعضاء المراقبون، و7 مؤسسات تنموية متعددة الأطراف.
وأكد أن برنامج جسور التجارة العربية الأفريقية أثبت أهميته من خلال مشاريعه التي ساعدت على التخفيف من الآثار السلبية لجائحة كورونا والمساعدة في تأهيل أفريقيا لمواجهة أي جائحة أخرى مستقبلاً في جانبي الصحة والأمن الغذائي، منوهًا بدور المصادقة على اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية (AfCFTA) كمحفز لتسريع التنمية المستدامة في أفريقيا.
وبين الدكتور هاني سنبل أن الأبحاث التي أجرتها المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة أظهرت أن اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية، حال تنفيذها بالشكل الصحيح، ستسهم في إنشاء سلاسل قيمة إقليمية وفرصة للحكومات للمشاركة في تعزيز المهارات والاستثمار في القدرات الإنتاجية، في حين أن دور الدول الأعضاء سيكون ضماناً للتنفيذ واستيفاء لمتطلبات منطقة التجارة الحرة القارية الأفريقية.
وعد الاجتماع انطلاقة للعمل من أجل تحقيق مجموعة من الأهداف منها تقديم التوجيه حول إستراتيجية البرنامج، واعتماد التقارير الفنية والمالية بما في ذلك البيانات المالية المدققة، والترويج للبرنامج وأنشطته على المستويين الاقتصادي والسياسي في منصة التعاون الاقتصادي بين المنطقتين العربية والأفريقية، ودعم تعبئة الموارد المالية للبرنامج.
وأعرب الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، الأمين العام لبرنامج جسور التجارة العربية الأفريقية، في ختام كلمته، عن أمله في أن يكلل الاجتماع بالنجاح لخدمة ما تصبو إليه الدول العربية والأفريقية من تقدم وازدهار.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى