أخبار

التنمية المحلية: نعمل للحد من التلوث البيئي بالقاهرة الكبرى 

تعمل وزارتي التنمية المحلية و البيئة بالتعاون مع البنك الدولى في تنفيذ مشروع “إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبري” والذى يستهدف تحسين نوعية الهواء بالقاهرة الكبرى والحد من تأثيرات التغيرات المناخية مما يحسن من جودة حياة المواطنين بالقاهرة الكبرى، ويعد مشروع إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبري أحد المشروعات التى أطلقتها  الحكومة المصرية ، ممثلة في وزارة البيئة ، طبقا للقرار الجمهوري111 لسنه 2021 ، بتمويل من  البنك الدولي ، بقرض بقيمة 200 مليون دولار ، حيث تبلغ مدة تنفيذه 6 سنوات.

وقال دكتور خالد قاسم مساعد وزير التنمية المحلية والمتحدث باسم الوزارة، إن مشروع إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى يتم تنفيذه بالتعاون مع البنك الدولي، مضيفًا، أن الهدف الرئيسي من مشروع “إدارة تلوث الهواء وتغير المناخ في القاهرة الكبرى” هو الحد من تلوث الهواء وخاصة حرق القمامة على مستوى القاهرة الكبرى، حيث القاهرة الكبرى والإسكندرية يضمون 47% من حجم القمامة الموجودة في مصر.

وأوضح “قاسم”، أن المشروع يستهدف الحد من مصادر تلوث الهواء والحرق المكشوف للقمامة بالقاهرة الكبرى، متابعاً، أن نعمل على تخفيض انبعاثات المركبات وعوادم السيارات وتقليل تلوث الهواء الناتج عن عوادم السيارات، و يتم تحويل هيئة النقل العام بالقاهرة الكبرى لمنظومة ذكية، لافتًا، إلى أن تم البدء بالإسكندرية ثم القاهرة وشرم الشيخ تم تشغيل مركبات بالطاقة الكهربائية للحفاظ على البيئة والحد من تلوث الهواء. 

وأضاف المتحدث الرسمي باسم وزارة التنمية المحلية، نستهدف الإصلاح البيئي في القاهرة الكبرى ونستهدف تحسين نوعية الهواء، والعمل على الحد من مصادر الانبعاثات الحرارية والتلوث وذلك من خلال منظومة إدارة المخلفات الصلبة. 

وأشار “قاسم”، إلى أنه سيتم ضخ عدد من هذه المركبات من خلال المشروع الضخم، لتحقيق الإصلاح البيئي في القاهرة، وتطبيقها في مختلف محافظات الجمهورية. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى