أخصائي نفسي يضع روشتة لتجنب الإصابة بوباء كورونا

0

قال الدكتور إبراهيم مجدي، استشاري الطب النفسي، إن أغلب مواطني الدول العربية لا يستطيعون بحال من الأحوال قبول فكر ة وجود موجة ثانية لوباء كورونا المستجد.

وأشار “مجدي”، فى تصريح خاص لـ”اليوم”، إلى أن هناك تهاون شديد فى التزام المواطنين عموما بالإجراءات الاحترازية المعلن عنها من قبل وزار ة الصحة، مبينا أنه من المفروض على كل مواطن أن يكون حريصا على صحة من حوله وصحته الشخصية بدلا من الاضطرار للاحتجاز داخل المستشفيات العامة أو الخاصة لتلقى العلاج .

وأوضح استشاري الطب النفسي، أن المواطن يجب أن يلتزم بفكرة التباعد الاجتماعي ولبس الكمامات أثناء الخروج من المنزل وتوعية غيره من المستهترين بالوباء، مضيفا أن الحل الوحيد هو الوقاية فهي خير من العلاج أما ما قيل عن وجود لقاحات او علاج نهائي فهو غير صحيح والحل دائما في يد الشخص نفسه .

وتابع: “نرجع ضروري نلتزم بالإجراءات الاحترازية المعلن عنها بدقة حتى لا نقع فى المرض، نريد أن نقي الشر بأنفسنا، ونقلل من التزاحم، ونحافظ على المسافات، والتعامل أون لاين بدلا من الاجتماعات المباشرة، وحاولوا تضعوا فلوس على جنب حتى لا تحدث أزمات اقتصادية للفرد أو المجتمع”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.