غير مصنف

أنها صرخة القمر

بقلم مصطفى سبتة

ألم يغزو قلبك الحنين
والشوق يلازم الروح
بثورة لا يستكين
تتدثرين بغطاء الشوق
وتتوارين لماذا لحبي تنكرين
عندما سكن قلبك من سنين
ماعادت حروفي لديك
من وجد ك تيستبين
ستتوارى حروفي عنك سنين
فما عدت أنت لحبي ترغبين
في غيابك تاهت روحي
في عالم الحب والنسيان
وخبت اضوائي وانطفأت
في غيابك تدثرت أحزاني
بغطاء الشوق والحنين اليك
أضناني فما عدت أقوي علي
نسيانك وأوعر في قلبي جرح الخذلان
حبيبتي لحظة الوداع تقتلني
غادرتني وانكفأت تداري
قلبها المكلوم والدموع
يتساقط كحبان لؤلؤ
تحرق ماتبقي من جمال
خديها التي أرهقها السنين
حملت حقائبي مغادرا
أبتلع غصة في حنجرتي
خانتني الدموع وأنات الالم
تحترق قلبي تحطمة الي
فتات سفرهاشاق وغيابها
وطول السفرينهكني
مددت يدى أداعب واقبل
يد حبيبتي أستودعك الله
حبيبتي الذي لاتضيع عنده الودائع
وكانت صرخة قمر سيغيب
أنهاصرخة لقمر عن سمائي
وينطفئ شعاع الشمس
ويصبح الربيع بألوان باهته
ويذبل الزهرستغيب
حلو الكلمات وتمزق قلبي
الاهات احيا على فتات
الحياةسألت نفسي
لماذامرّالحياة يرافقني
حتى اظلم القلب
وتكدرت عندي الاوقات
ايتها الروح المعذبةمتى
ستهدأي ردت وصدى
صوتهايؤرقني هيات ان
اسعد بعدهاهيهات
تغادرناارواحنا مسافرة
تنشد السكينة في بلاد
بعيده تطوي ابعد
المسافات يرد صوتها
معتذرا قلبي غادركياني
ماعاد يسعفني حبك
ماعادت تسعفني الحياة
انا امرأةٌتعثرتْ خطواتي
فقدت ذاتي فقدت قلبي
تلاشت من ذاكرتي
جميع الذكريات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى