إصابات كورونا حول العالم تتجاوز الـ 13 مليون شخص

0 1
إسراء عبدالفتاح

أفادت إحصائيات تابعة لوكالة «رويترز»، أن حالات الإصابة بالفيروس تجاوزت 13 مليونا في العالم، بعد تسجيل زيادة بمليون إصابة في آخر خمسة أيام.

فيما أكدت الإحصائية أنه قد توفى أكثر من نصف مليون شخص جراء العدوى.

وقالت منظمة الصحة العالمية اليوم الاثنين، إن أزمة فيروس كورونا قد تسوء “أكثر فأكثر” إذا لم تلتزم الدول بأساسيات التدابير الاحترازية.

وتابع المدير العام للمنظمة، تيدروس أدهانوم غيبريسوس، في مؤتمر صحفي افتراضي من جنيف: «دعوني أكون صريحا، الكثير من البلدان تسير في الاتجاه الخاطئ، ولا يزال الفيروس العدو العام الأول».

وقال: «إذا لم يتم اتباع الأساسيات، فإن الاتجاه الوحيد الذي سيتبعه هذا الوباء هو أن يسوء أكثر فأكثر فأكثر. ولا يجب أن تسير الأمور على هذا النحو».

الصحة العالمية: حتى الآن «ريمديسيفير» الأكثر فاعلية لعلاج كورونا

أعلنت سوميا سواميناتان، كبيرة المسؤولين العلميين في منظمة الصحة العالمية، أن الاختبارات مازالت مستمرة حول عقار ريميديسفير، وإلى الآن لا يمكن لمنظمة الصحة العالمية أن توصي باستخدام الدواء كعلاج فعال ضد كورونا.

وقالت سواميناتان، لـ«سبوتنيك»، «المرحلة الثانية من الاختبارات ستبدأ في غضون شهرين تقريبًا وسيستغرق استكمال المرحلة الأولى بعض الوقت، ويمكن للدول التوصية باستخدامه في الحالات الطارئة».

وأضافت أنه حتى الآن لا يفيد ريميديسفير في الحد من الوفيات، ولا توجد توصيات رسمية من منظمة الصحة العالمية بشأن الدواء.

ووفقا لسواميناتان، فإن الانتهاء من المرحلة الأولى لاختبار الدواء يشمل التحقق من فعاليته، كما ستعمل منظمة الصحة على تشكيل لجنة تحكيم لإصدار قرار عن الأدوية التي ستدخل في المرحلة الثانية من الاختبار، وعلى وجه الخصوص يتم الاختيار بين أدوية تعزيز جهاز المناعة وأدوية مانع الخثار والأدوية القائمة على الأجسام المضادة أحادية النواة، التي تخضع في الوقت الحالي لاختبارات السلامة.

ومنذ بداية مارس يشارك كل من ريمديسيفير وهيدروكسي كلوروكوين ولوبينافير وريتانوفير وإنترفيرون في الاختبارات التي شملت أكثر من 4.5 ألف مريض.

في نهاية الأشهر الأربعة، قال خبراء منظمة الصحة العالمية، إن ريمديسيفير فقط هو الأكثر فاعلية بين جميع الأدوية المختبرة وتمت إزالة الأدوية المتبقية من الاختبارات.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.