«إعلامية» تشيد بجهود وزارة الداخلية في الثأر لنبيل حبشي

0

أشادت الإعلامية لميس الحديدي بسرعة القصاص من الجماعات الإرهابية الضالعة في قتل نبيل حبشي والذي اختطفته قبل خمسة أشهر قائلة : ” قلتلكلوا مصر مش بتنسى أولادها وبالفعل خلال ساعات أعلنت وزارة الداخلية القصاص من قاتلي نبيل حبشي حيث استطاعت الداخلية وفقا لبيانها من القضاء على ثلاثة من العناصر الإرهابية المتورطة في العملية الإرهابية”.

وقالت عبر برنامجها ” كلمة أخيرة ” المذاع على شاشة ” إكسترا نيوز ” :” قصاص سريع من عناصر إرهابية كانت تستعد لموجة إرهابية ضد الأقباط وضد الارتكازات الأمنية للقوات المسلحة في شمال سيناء”.

كانت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية،نعت بالأمس نبيل حبشي سلامة، الذي اختطفته عناصر إرهابية بشمال سيناء منذ 5 أشهر واستشهد بأيديهم بعدها، وهو ما ظهر من خلال مقطع فيديو نشرته المنصات التابعة لهذه العناصر، اليوم.

ووصفت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، نبيل حبشي بـ«ابنها البار»، حيث قالت في بيان رسمي: «وإذ تنعى الكنيسة الابن والخادم الأمين، تفرح بنصيبه السماوي الذي صار له في المسيح، بواسطة تمسكه بإيمانه حتى الدم”. وأكدت الكنيسة على وقوفها متضامنةً مع كل مجهودات الدولة المصرية في دحض أعمال الإرهاب البغيضة، مضيفة: “تلك الأعمال الإرهابية ستزيدنا عزمًا وإصرارا على الحفاظ على وحدتنا الوطنية الغالية، وفي ذلك نحيي أبطال القوات المسلحة والشرطة المصرية، كما نقدم تعازينا إلى أسرة الشهيد، كنيسته، مصلين من أجل سلام بلادنا وازدهارها.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.