محافظات

الإعدام لشاب قتل مسنا بالشرقية دهسا بسيارته

أسدل الستار على جريمة قتل لا تمت للإنسانية بصلة حيث قام المدعو نجيب.م.ع.س” 27 سنة، عامل بالمقاولات، مُقيم بقرية شيبة قش التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح بسبب خلافات سابقة بينه وبين المتهم، حيث استولى على أموال المجني عليه بطرق احتيالية، بعدما أوهمه بتشغيل نجله في إحدى الوظائف الحكومية.

وقضت محكمة جنايات الزقازيق، بمحافظة الشرقية،اليوم الثلاثاء برئاسة المستشار إبراهيم عبدالحي، رئيس المحكمة، وعضوية المستشارين تامر ممدوح سليم ومحمد ماهر رشاد، وسكرتارية محمد فاروق وأحمد غريب، بمعاقبة عامل بالمقاولات بالإعدام شنقًا على خلفية اتهامه في القضية رقم 10054 جنايات منيا القمح لسنة 2020، بدهس مسن حتى الموت، بعدما استولى على ماله وتسببت شكوى الأخير في عزله من وظيفته الحكومية.

والجدير بالذكر أنه يوم الخميس 20 فبراير من العام الماضي، تلقى مساعد وزير الداخلية مدير أمن الشرقية، إخطارًا من مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود إشارة من مستشفى منيا القمح المركزي، بوصول المدعو “فتحي محمد مهدي غانم عجوز في العقد السابع من العمر، جثةً هامدةً متأثرًا بكدمات وردود بالغة بأنحاء متفرقة بالجسد، خاصةً منطقة الرأس.

وتوصلت التحريات إلى أن وراء ارتكاب الواقعة المدعو نجيب.م.ع.س” 27 سنة، عامل بالمقاولات، مُقيم بقرية شيبة قش” التابعة لدائرة مركز شرطة منيا القمح، بسبب خلافات سابقة بينه وبين المتهم، حيث تبين أن المتهم سبق واستولى على أموال المجني عليه بطرق احتيالية، بعدما أوهمه بتشغيل نجله في إحدى الوظائف الحكومية، وحرر المجني عليه وقتها بلاغًا رسميًا بذلك حمل رقم 12408 جُنح منيا القمح لسنة 2017، قبل أن يتحول المحضر إلى قضية ومحاكمة انتهت بعزله المتهم من وظيفته.

وفور عزله من وظيفته، قرر المتهم الانتقام من المجني عليه ودهسه بسيارته الخاصة “89738” ملاكي شرقية، وقتله دهسًا، فيما جرى ضبط المتهم، وبالعرض على النيابة العامة أمرت بإحالته محبوسًا إلى محكمة جنايات الزقازيق، التي أصدرت حكمها المتقدم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى