أخبار

البحوث الإسلامية يطلق حملة توعوية حول أهمية الانصياع للحق وترك الجدال

أطلق مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف حملة توعوية إلكترونية حول أهمية الانصياع للحق وقبوله وترك اللجوء للجدال لتحويل الحق إلى الباطل من أجل تحقيق مصالح شخصية بعنوان ” فاتبعوه واتقوا” حيث يبدأ بث الحملة إلكترونيا من خلال مجموعة من علماء الأزهر الشريف وسيتم بث فيديوهاتها عبر صفحات الأزهر الشريف ومجمع البحوث الرسمية .

من جانبه صرح الدكتور نظير الدين عيّاد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية إن الحملة تنطلق من خلال مسؤولية مجمع البحوث وأهمية دوره الدينى والاجتماعى ودوره فى مواجهة المشكلات المجتمعية التي يعاني منها الناس والعمل على حلها من خلال مخاطبة الفئات العمرية المختلفة لأفراد المجتمع وتفنيد تلك المشكلات وبيان أسبابها وطرق الحلول.

أضاف عياد أن هدف الحملة هو نشر أهمية قبول الحق والرجوع إليه في كل الأحوال، وترك الجدال بالباطل، مع بيان المفاسد التي يؤدي إليها الجدال بالباطل والتي ينتج عنها نزاع وخصومة بين أبناء المجتمع الواحد، وضرب أمثلة واقعية على ذلك من خلال المواقف الثابتة على مر التاريخ.

أكد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية أن الحملة تعمل على معالجة أسباب الجدال بالباطل وعدم قبول الحق، مثل حب النفس واتباع الهوى, والتعصب الأعمى، مع التأكيد على ذم الجدال بالباطل من خلال آيات القرآن الكريم والسنة النبوية المباركة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى