أهم الأخبارفن ومنوعات

«السقا» يكشف أصعب المواقف في فيلم الجزيرة

كشف الفنان أحمد السقا عن أصعب المواقف التي واجهها اثناء تصوير أحد المشاهد من فيلم الجزيرة عام 2007 قائلاً : ” في السينما لا يمكن استخدام الطلقات الحقيقية لانها تظهر في التصوير كنقطة سوداء فنعمد إلى استخدام طلقات أخرى اسمها ” سبارك ” وهي عبارة عن بندقية قائمة على ضغط الهواء وعند إطلاقها تصطدم في الحائط محدثة نوع من أنواع الشرار ولها مسافة مؤثرة عند تصويبها “.

تابع في لقاء خلال برنامج ” كلمة أخيرة ” الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ” ON” قائلاً : ” المسافة كانت قريبة جداً بيني وبين من قام بإطلاق الرصاصة وكنت واقف على بيت مبني من الطوب النيء وكنت مستخبي وراء الحائط وأثناء ركض أسر ياسين وخروجي من خلف الحائط تلقيت الرصاصة فطالت عيني اليسرى وأنفي و تسبب ذلك فى فقدان عينه اليسرى وهو أثناء تصوير فيلم “الجزيرة 1”.

أكمل : وقتها ماكنش فيه طيران والقوا لازم يرجع مصر ومن رحمة ربنا كانت فيه طائرة قادمة من الولايات المتحدة هبطت اضطرارياً في الأقصر بسبب سوء الأحوال الجوية ركبت فيها “.

استطرد : ” تزامن هذا الحادث مع انعقاد مؤتمر طبي دولي لكبير جراحي العيون في الإسكندرية، وأثناء نقلي للمستشفى علمت بعدم وجود جراحين في القاهرة في ذلك اليوم”.

أكمل : ” كان الطبيب وقتها في حداد على والدته التي ماتت منذ أربعين يوماً وبعد مناشدات له جه عشان يبص عليها صرخ .. ووقعت على إقرار بالموافقة على تركيب عين زجاجية للمحافظة على الوجه والشكل الجمالي للجسم “.

وكشف أنه قبيل دخوله لغرفة العمليات ناشد الطبيب قائلاً : أرجوك حاول تسيبها مكانها حتى لو مش هشوف بيها تاني .. ويشاء ربنا أن أني عملت العملية ما نجحتش بنسبة 100% بس شايف بيها نور وألوان وبعوض بالعين اليمنى وجالي بعد الإفاقة من ” البنج ” قال لي الدكتور حازم ياسين نجيت بأعجوبة اللي عمل العملية دي ربنا مش أنا “.

وأتم : “بعد 8 شهور بدأت عيني “تشعر بتحسن” وأشوف تدريجياً ….أي شغل فيه ” ريسك ” ولو اي شغل قدام حب الناس وده التمن أنا موافق وراضي بيه الحمد لله”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى