أهم الأخبارمحافظات

الطالبة رناد عباس.. مشروع عالم بجامعة جنوب الوادى

حققت، رناد عباس محمد، الطالبة بكلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بفرع جامعة جنوب الوادي،فرع الغردقة، المركز الأول فى مسابقة الروبوت الافتراضي، متفوقة على كل الجامعات المصرية.
موقع “اليوم” التقي ابنة محافظة البحر الأحمر،للتعرف علي إنجازها.
طبيعة المسابقة
وقالت “رناد” إن مسابقة  iCooL Challenge Egypt،التى شاركت بها تأتي تحت رعاية المسابقة العالميةRCAP CoSpace Rescue Challenge هي مسابقة على مستوي الجامعات والمدارس في مسارات مختلفة للتنافس في مجال الروبوتات الذكية، وتركز على إجراء التنافس بين المتسابقين في اختبار قدرات الطلاب علي طرق التخطيط وعمل الخوارزميات واستراتيجيات وبرمجة الروبوتات ذاتية التحكم لتتنقل عبر البيئة الافتراضية المعقدة لجمع أشياء مختلفة لمنافسة روبوتات آخري في نفس البيئة، وأسفرت نتيجة المرحلة الأولي والتي يطلب من المتسابقين بها برمجة روبوت افتراضي يقوم بعمليات الإنقاذ،وبفضل الله وتشجيع الأب الروحي لنا جميعا الأستاذ الدكتور يوسف غرباوى،رئيس الجامعة ،وعميد كليتى ووكلائه ،ودعم كامل من أساتذتي من أعضاء هيئة التدريس، حصلت علي المركز الأول على المستوي الجامعات المصرية.

ماذا بعد الفوز بالجائزة؟
وأضافت “رناد” أنها سوف تشارك فى المرحلة الثانية للمسابقة والتي من المقرر أن تتم على روبوت حقيقي ومن المنتظر أن تعقد هذه المرحلة من المسابقة، بمدينة الغردقة خلال الشهور القليلة القادمة، مؤكدة أن مشاركتها بالمسابقة وتحقيقها مركز متقدم ،في ظل إلى أن كلية الحاسبات والذكاء الاصطناعي بالغردقة بدأت بها الدراسة هذا العام فقط ،يعد إنجازا ،وهو ما يحقق رؤية جامعة جنوب الوادي في دعم التكنولوجيا والتحول الرقمي.
بداية الرحلة
وتابعت “رناد”: “كانت والدتي دايما تقولي أنتي مميزة ولازم تؤمني بنفسك وقدراتك ,شخصيا بحب الرياضيات والتكنولوجيا الحديثة وكانت المرحلة الثانوية بالنسبالي تهيئة واكتشاف لنفسي لأن اكتشاف الموهبة يشبه البحث عن كنز مدفون” .
وأضافت ابنة الغردقة ، تابعت مبادرة من مركز سمارت جولز وأخذت منحة وتعلمت من خلالها لغة البرمجة c++ وذلك كان لإعدادي لدخول مسابقة ال EOI ،من هنا بدأت أحس بانتمائي للمجال ده وبقيت ببحث وأطور من نفسي وأحل مشكلات تخص البرمجة وذلك لساعات، وحددت هدفي فالتحقت بجامعة جنوب الوادي كلية الذكاء الاصطناعي حتي أكون وسط مجموعة لها نفس الهدف.
أمل وطموح
وأردفت:”كان عندي رغبة شديدة ومازالت مستمرة,عندي طموح استثمر رغبتي وهدفي علشان استفيد وافيد الناس،أكبر دعم ليا وده كله بفضل الله ثم بفضلهم وبتشجيعهم .. والدي دايما بيساعدني في المسائل الرياضية وبيقدملي دعم نفسي ومادي, ووالدتي بتشجعني دايما وتقولي أنتي مميزة لازم تؤمني بنفسك وقدراتك ولا تخافي الفشل فهناك دائما فرصة أخري للنجاح .. وبتشجيعهم ودعواتهم ليا وصلت للي أنا فيه”.
مضيفة أنها سمعت عن المسابقة عن طريق الفيس بوك من خلال صفحة المهندس أمين جمال مؤسس مركز سمارت جولز و ECPC executive director.

دور الكلية                      
واستطردت:”كل أساتذتي بالجامعة قدوة هم مثل أعلي وكل واحد فيهم له بصمة إيجابية تشجيع ليا ومساعدتي ويرجع الفضل بعد الله إليهم ولكن أخص بالذكر دكتور حجاج لأنه شعلة من النشاط والتحفيز ودكتور محمد زيدان اكتشف موهبتي ودكتور مراد الداعم لي دائما وطبعا ده تحت اشراف عميد الكلية ورئيس الجامعة اللي بحس وسطهم إننا أسرة واحدة.
أمنية أخيرة
واختتمت: “أتمنى أن أتعمق في مجال ال AI بحيث استفيد وأفيد من حولي،وبالطبع أتمنى أن يكتب الله لي التوفيق في دراستي الجامعية وأن أكون قريبا إحدى أعضاء هيئة التدريس”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى