بتكلفة 305 مليون.. محافظ أسيوط يجري زيارة لمحطة الصرف الصحي المشايعة

0

وفاء محمد

أجرى اللواء عصام سعد، محافظ أسيوط، جولة تفقدية بمحطة معالجة صرف صحي المشايعة ضمن مشروع الصرف الصحي المتكامل لمدينتي صدفا والغنايم وذلك بطاقة 29 ألف م3/ يوم مرحلة أولى – و55 ألف م3 / يوم مرحلة ثانية بتكلفة إجمالية 305 مليون جنيه بالإضافة إلى 3.7 مليون يورو “قرض أسباني” وذلك لخدمة 260 ألف نسمة كما تفقد محطة رفع صرف صحي الرئيسية بالغنايم تمهيدًا لإجراء تجارب التشغيل.

رافقه خلال الجولة المهندس ناجح عبدالرحمن رئيس الجهاز التنفيذي للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط والمهندس صابر عبدالرؤوف المدير التنفيذي لمشروعات الهيئة القومية لمياه الشرب وجادالله مشرف رئيس مركز ومدينة الغنايم والمهندس مصطفى عبدالفتاح مدير منطقة أسيوط بهيئة الابنية التعليمية.

حيث بدأ المحافظ جولته بتفقد محطة معالجة صرف صحي المشايعة بمركز الغنايم والتي تعمل بنظام المعالجة الثلاثية واستمع إلى شرح من المهندس ناجح عبدالرحمن عن تكلفة المحطة وطاقة التشغيل ومراحل التنفيذ ومكونات المشروع ثم تفقد المحافظ أقسام المحطة المختلفة وشاهد أنظمة التشغيل والأعمال الهيدروميكانيكية في المحطة والمعمل مشيدًا بجودة الأعمال التي تمت تمهيدًا لإجراء تجارب التشغيل للمشروع.

كما استكمل المحافظ جولته بتفقد محطة رفع صرف صحي الغنايم الرئيسية وشاهد طلمبات الرفع وإجراء تجربة تشغيل الطلمبات وتشغيل لوحة الكهرباء الرئيسية.

وانهى المحافظ جولته بمركز الغنايم بتفقد أعمال إنشاء حديقة الربوة لخدمة أهالي المركز وتوفير متنفسًا لهم ومساحات خضراء وقاعات للمناسبات الاجتماعية وذلك ضمن خطة المحافظة لتطوير الحدائق والمتنزهات وتحسين الخدمات المقدمة للمواطنين بالقرى والنجوع.

وقال محافظ أسيوط إن مشروع صرف صحي مدينتي صدفا والغنايم يتكون من 3 محطات رفع “2 بمركز صدفا ومحطة بمركز الغنايم” و4 عدايات نفقية و3 عدايات بالحفر المكشوف ومحطة معالجة ثلاثية بقرية المشايعة بمركز الغنايم على أن يتم إدراج باقي قرى المركزين في الفترة القادمة مشددًا على سرعة نهو الأعمال لافتًا إلى جولاته الميدانية المستمرة لمتابعة الموقف التنفيذي لمشروعات مياه الشرب والصرف الصحي بالمحافظة وتذليل العقبات لتشغيل المشروعات الجارى تنفيذها وفقًا لخطة المحافظة لاستكمال مشروعات مياه الشرب والصرف الصحي المتوقفة واستكمال المشروعات القائمة والتوسع في مشروعات جديدة لتغطية جميع قرى ومراكز المحافظة بخدمات مياه الشرب والصرف الصحي واستهداف القرى الأكثر احتياجًا.

وأشار رئيس الجهاز التنفيذى للهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي بأسيوط إلى أن المشروع في انتظار تجارب التشغيل خاصة مع انتهاء كافة الأعمال وشبكات الإنحدار وخطوط الطرد وخط السيب النهائي بطول 5 كيلو متر من محطة المعالجة الرئيسية إلى مصرف كوم أسفحت ضمن المشروع المتكامل الذى يجرى تنفيذه بواسطة شركة المقاولون العرب حيث تم توريد المعدات الكهروميكانيكية وتركيبها بواسطة الشركة الاسبانية “القرض الاسباني” وفي انتظار تجارب التشغيل بمعرفة الشركة.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.