بعد تصريحات الرئيس.. خبراء يكشفون لـ«اليوم» الخطوة القادمة لمصر بشأن سد النهضة

0

وجه الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، اليوم الأربعاء، رسالة إلى الإثيوبيين خلال افتتاحه مجمع الإصدارات المؤمنة والذكية، بشأن سد النهضة.

وقال الرئيس السيسي في تصريحات له: «نؤكد للعالم أن قضيتنا عدالة، وموقفنا شريف وسوف ينصرنا الله»، مضيفًا: «لا يجب أن نصل لمرحلة المساس بنقطة مياه من مياه مصر وتعاوننا أفضل».

جاء ذلك بعد إعلان وزارة الخارجية المصرية فشل جولة المفاوضات التي عقدت في كينشاسا حول سد النهضة الإثيوبي خلال يومي 4 و 5 إبريل الماضيين بسبب تعنت إثيوبيا.

خبير مائي: تصريحات الرئيس عن سد النهضة صريحة ولن نقبل بالمساس بمياه النيل

أكد الدكتور ضياء الدين القوسي، مستشار وزير الرى الأسبق، إن إثيوبيا تسعى إلى فرض الأمر الواقع، لافتًا إلى أن مصر بقيادة الرئيس السيسي لن تسمح بالمساس بمياه النيل، مؤكدًا أن تصريحات الرئيس الفترة الماضية بشأن سد النهضة تصريحات صريحة.

وأضاف خلال حديثه لـ«اليوم»، أن هناك تخوف خلال الفترة المقبلة بعد نفاذ الحلول من جانب مصر والسودان، وتعنت واضح وصريح من إثيوبيا، مؤكدًا أنه ستحدث مشكلات قد لا يستطيع الإقليم تحملها».

خبير قانوني: اللجوء لمجلس الأمن تحت الفصل السابع هو الحل الآخير أمام مصر والسودان

قال الدكتور أيمن سلامة، استاذ القانون الدولي، أن هناك خيار أخير أمام مصر والسودان في ظل التعنت الملحوظ من أثيوبيا للملء الثاني لسد النهضة، مشيرًا إلى أن لجوء الدولتين لمجلس الأمن سيكون تحت بند الفصل السابع بعدما لجأت مصر لمجلس الأمن في يونيو الماضي لحل النزاع تحت البند السادس.

وتابع لـ«اليوم» أن مجلس الأمن له أن يقرر وقف المرحلة الثانية من ملء سد النهضة، مشيرًا إلى أن على مجلس الأمن إصدار قرارات ملزمة لكل الأطراف.

الخارجية السودانية:

وكان أعلن ياسر عباس، وزير الري والموارد المائية السوداني، اليوم الأربعاء، عن أن كل الخيارات تبقى مفتوحة أمام السودان بشأن مسألة سد النهضة الإثيوبي بما فيها اللجوء لمجلس الأمن.

وأضاف «عباس» خلال تصريحات له، اليوم، أن عملية ملء السد دون إتفاق تهدد السودان بشكل مباشر، وتعرض حياة 20 مليون مواطن يعيشون أسفل السد للخطر.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.