تكاتف لأجل الجمال.. شارع “عين جالوت” بالإسكندرية يستقبل رمضان بتحفة فنية

0

تتزين شوارع الاسكندرية مع اقتراب شهر رمضان المبارك والعديد من الشوارع تبدع في عمل الزينه واضافة البهجة والسعادة على الشارع ، ويعتبر شارع ” عين جالوت” بمنطقة القباري غرب الاسكندرية من اجمل هذه الشوارع من حيث الزينه والابداع والتطوير كل عام ليظهر الشارع اجمل من العام السابق .

شارع عين جالوت

الزينة والفوانيس في كل مكان

توجهت محررة ” اليوم” الى شارع “عين جالوت”فعندما تدخل الشارع تجد الزينة والفوانيس في كل مكان وتجد سكان الشارع منهمكين باعداد الزينه لكي ينتهوا منها قبل اول ايام الشهر المبارك بساعات، وقال ” محمد عيد” احد السكان: نحن نعمل جميعا يدا بيد لكي يظهر الشارع بهذا المظهر الرائع ، واتمنى ان كل الشوارع تفعل مثلما نفعل لكي يظهر جمال شوارعهم في شهر رمضان المبارك ، واضاف ل” اليوم” ان كبار السن يشاركون ايضا ويعمل معنا النجار والحداد ، وان هناك اشخاص من خارج الشارع يأتون للمساعدة .

شارع عين جالوت

البركة في الشباب

والتقط اطراف الحديث الحاج ” محمد الكيلاني ” قائلا : كل عام نطور من شكل الزينة عن العام السابق له ، وشارعنا دخل مسابقه “عروبتي” قبل ذلك وفاز بالمركز الاول على مستوى الوطن العربي ومنذ ذلك الحين والشباب يسعون الى تطبيق كل ما هو جديد في تزيين الشارع، وهذا العام قام العديد من الشوارع المجاورة بتزيين شوارعهم مثل شارع عين جالوت عندما وجدوا اهتمام اعلامي وعلى السوشيال ميديا بالشارع، فاهتموا بشوارعهم واصبح لديهم رغبه في دخول المسابقات والظهور على الميديا ، ونحن نشعر بالسعادة عندما نري الشوارع نظيفه وجميله في رمضان.

شارع عين جالوت

واكمل الكيلاني حديثه قائلا: “زمان كان الجو الاسري والعائلي اكثر في بيوتنا وكان هناك احتواء من العائلات أما الان فكل الناس منشغلة بالانترنت والميديا” ، وتزيين الشارع بهذا الشكل هي صورة مجتمعية جميلة .

سكان شارع عين جالوت

غرس البهجة في نفوس الناس

وتناول ” باسم مرتضى” اطراف الحديث قائلا: ان تزيين الشارع عادة مكتسبة منذ سنوات ، فكان اباؤنا يفعلون ذلك كل عام لكي يضيفوا السعادة والبهجة الى الناس ، نحن نحاول تحقيق الفرحة للناس بجهودنا الذاتية ، فعندما ارى طفل صغير يمر في الشارع وعلى وجهة ابتسامه السعادة لما يراه من زينة فهذا مكسب كبير لنا ، وكلنا بلا استثناء نشارك في تزيين الشارع بالماديات والدعم المعنوي والدعم النفسي ، والاطفال ايضا يشاركون في تزيين الشارع ونظافته وهناك طفل يكتب على الحائط ، وباقي الاطفال يساعدون ابائهم في مناولتهم العدد والخامات.

شارع عين جالوت

اما “محمد جاب الله ” فقال : هذة عاده كل عام من منتصف شهر شعبان يتم مع النقود من الشقق، كل شقة تدفع حوالي ٣٠ جنية او اكثر لشراء الزينة والخامات ، وكل عام نطور من شكل الشارع فهذا العام رسمنا مسجد والاهرامات ووضعنا يفط ونجفة في منتصف الشارع وشماسي وعمدان بالاباجورات ، احساس رائع ان تزين الشارع الذي تسكن به فنحن ننتظر شهر رمضان كل عام ، والناس كلها تتشارك وتعمل معا بسعادة وجو اسري جميل وبعد الافطار في شهر رمضان المبارك نشرب الشاي ونجلس في الشارع سويا كأسرة واحدة.

شارع عين جالوت

دعوة لتزيين الشوارع

وقال “عصام عزب” : منذ صغر سننا ونحن نزين الشارع وعندما كبرنا كبرت معنا افكار تزيين الشارع فسابقا كنا نزين الشارع التزيين التقليدي اما الان افضل وهناك اشخاص يأتون للعمل معنا بسعادة من كامل قلوبهم لانهم يشاهدونا نعمل باجتهاد ، ونتمنى ان يكون شارعنا كل عام اجمل من العام السابق .

شارع عين جالوت

وتناول اطراف الحديث الحاج” احمد ” قائلا : ابني رحمه الله جاءت اليه فكرة تزيين الشارع منذ سنوات واصحابه ساعدوه ، بارك الله في شباب الشارع الذين يزينون الشارع كل عام كما كان يفعل نجلي .

والتقطت “أم اسلام ” اطراف الحديث قائلة : كل عام وانتم بخير، كلنا نشارك في تزيين الشارع فالنساء ترسل العصائر والفواكه والشاي للرجال والشباب الذين يزينون الشارع والاطفال ينظفون الشارع ويرسمون على الحوائط مع الشباب فكلنا يد واحدة واسرة واحدة.

محررة اليوم بشارع عين جالوت

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.