ثقافة الزعيم يسلط الضوء على قضية ختان الإناث

0

ختان الإناث يُمثل انتهاكا لحقوق الإنسان، وشكلا من أشكال العنف ضد النساء والفتيات، وفي ضوء ذلك تقيم الهيئة العامة لقصور الثقافة مجموعة من الانشطة الثقافية والفنية المتنوعة، بإقليم وسط الصعيد الثقافى، فرع ثقافة أسيوط حيث شهد قصر ثقافة الزعيم جمال عبد الناصر ببني مر ملتقى ثقافي تحت عنوان ” الأضرار الناتجة عن ختان الاناث” بالتعاون مع المجلس القومى للمرأة والمجلس القومى للسكان بمحافظة أسيوط بدأت فعاليات الملتقى بالسلام الوطني أعقبها كلمة ترحيبية للسيد مدير القصر الذي رحب بالحضور، وقدم لمحات من بعض الأنشطة والفعاليات التي يقدمها قصر ثقافة الزعيم جمال عبد الناصر ببني مر تلاها محاضرة تثقيفية بعنوان ” الأضرار الناتجة عن ختان الإناث”.

حاضرتها الاستاذة الدكتورة مروة كدواني استاذ العلوم السياسية بكلية التجارة جامعة أسيوط ومقررة المجلس القومى للمرأة بمحافظة أسيوط، والتي قدمت رؤية جوهرية حول مفهوم ختان الإناث إن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث هو مظهر صارخ لعدم المساواة بين الجنسين، الراسخ بعمق في الهياكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية، بالإضافة إلى أنه يمثل أيضا انتهاكا لحقوق الإنسان وشكلا من أشكال العنف الشديد ضد الفتيات.

كما أضاف الأستاذ محمد عبده مدير عام بالمجلس القومي للسكان أن مصر تبذل جهوداً حثيثة لمواجهة مشكلة العنف ضد المرأة والفتاة بجميع أشكاله؛ ومن بينها مشكلة ختان الإناث، وقد أعدت مصر الاستراتيجية الوطنية لتمكين المرأة المصرية 2030 والتي تضم محور الحماية، بالإضافة إلى إعداد الاستراتيجية الوطنية للقضاء على العنف ضد المرأة.

كما صرح الأستاذ محمد جمال مدير المركز الإعلامي أن تشويه الأعضاء التناسلية للإناث من الانتهاكات البغيضة لحقوق الإنسان التي تتعرض لها النساء والفتيات في جميع أنحاء العالم، فهو يسلب كرامتهن، ويعرض صحتهن للخطر

وأضافت الأستاذة فاطمة احمد حسن أنه علي الرغم من حدوث تغير إيجابي في مواقف النساء من الختان، الا أنه لا يزال هناك دعم واسع النطاق لاستمرار ختان الإناث في مصر مما يكثف دور الدولة في الحد من انتشار قضية ختان الإناث

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.