محافظات

جامعة سوهاج تشارك بحملة الكشف المبكر للإعاقات والمشكلات اللغوية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي

شهد الدكتور مصطفي عبد الخالق رئيس جامعة سوهاج، فاعليات الدورة التدريبية التي نظمتها كلية التربية بالتعاون مع وزارة التضامن الاجتماعي، للكشف المبكر عن الإعاقات والمشكلات اللغوية بقري مبادرة حياة كريمة بالمحافظة، والتي حاضرت بها الدكتورة ياسمين سعد مطر مستشارة وزيرة التضامن الاجتماعي للكشف المبكر للإعاقات والمشكلات اللغوية، وذلك بمقر الكلية بالحرم الجامعي الجديد، وبحضور الدكتور خالد عمران عميد الكلية، الدكتور عماد صموئيل وكيل الكلية لشئون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، والدكتور فتحي الضبع رئيس قسم الصحة النفسية بالكلية.

وفي بداية كلمته أشاد رئيس الجامعة، بمبادرة الكشف المبكر للاعاقات اللغوية والتي تندرج تحت المبادرة الوطنية حياة كريمة، التي أطلقها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، وهي المبادرة المتعددة والمتكاملة الأركان، حيث لا تهدف فقط إلى تحسين ظروف المعيشة والحياة اليومية للمواطن المصري وذلك من خلال تطوير القري الأكثر احتياجاً، ولكن لها أيضا بعد إنساني ومسؤولية حضارية تكمن في تطوير البشر ساكني هذه القري، موجها شكره للدكتورة نيڤين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي على جهودها الكبيرة لإنجاح هذه الحملة التي تأتي للكشف المبكر عن الإعاقات والمشكلات اللغوية بقري حياة كريمة، مضيفاً أنه تم اختيار فريق من طلاب كلية التربية لتدريبهم على تطبيق استمارات المسح للاعاقات المستهدفة .

وأوضح الدكتور خالد عمران، أنه يشارك بالتدريب ٥٠ طالبة من الكلية، ويستمر التدريب لمدة يومين، مضيفاً أنه سيتم تدريب الطلاب على طرق الاكتشاف المبكر وأهم المشكلات والإعاقات المستهدفة في الاكتشاف، وكيفية تطبيق استمارات المسح.

وأضافت الدكتورة ياسمين مطر، أن سبب تزايد حالات الذين يواجهون صعوبات لغوية يرجع إلى فقر البيئة، إضافة إلى مشاكل الوراثة، وكذلك تناول أنواع معينة من الأدوية، فضلا عن التلوث والتعرض للتكنولوجيا الحديثة خاصة الهواتف المحمولة في سن صغير وغيرها، لافتة إلى أنه سوف يتم تنفيذ حملات من فريق الطلاب المشاركين بالتدريب لدور الحضانات والرعاية الاجتماعية ودور المسنين بقري حياة كريمة بالمحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى