حكاية من العقار رقم (3) المنهار .. أماني حاولت إنقاذ طفلها فسقطت أسفل الأنقاض

0

منار شديد

كانت عقارب الساعة تشير إلى الثانية عشرة ظهر اليوم الثلاثاء، عندما قطع صوت ارتطام مفزع الهدوء الذي يسود حارة النجار بشارع طولون، بمنطقة السيدة زينب، أعقبة صرخات واستغاثات، من تحت وفوق أنقاض العقار المنهار المكون من 3 طوابق.

هلع أهالي المنطقة لنجدة من محتجز تحت الأنقاض، وبعد عدة ساعات من العمل المضني المتواصل، نجح قوات الحماية المدنية والأهالي في انتشال جثة الطفل مروان ووالدته التي تصارع الموت.

محرر “موقع اليوم” انتقلت إلى محل الواقعة لمعرفة تفاصيلها من الأهالي.

في البداية تقول “أم عماد” إنهم تفجأوا بسقوط جزء من العقار رقم (٣) على السكان داخلة وهما أسرة مكونة من 5 أفراد.

محررة اليوم مع أهالي المنطقة
محررة اليوم مع أهالي المنطقة

وأكدت السيدة المسنة لـ”اليوم” أن تلك العقار كان خاضع للإزالة منذ عدة سنوات، ولكن الأسرة القاطنة به لم تكن قادرة على مغادرة والبحث عن عقار بدلاً منه بسبب ضعف ظروفهم الاقتصادية معقبة “ناس فقيرة وعايشين على قد حالهم”.

واستكملت حديثها كاشفة عن أن الضحايا طفل لقى مصرعة كان متواجد بصحبة أشقائة الإثنين ووالدتة داخل العقار قائلة “مروان، ولوجي ،وجوهرة، كانو قاعدين مع أمهم بيفطروا وأبوهم كان في الشغل مرة واحد سمعنا صريخ واحده بتقول الحقونا هنموت البيت هيوقع علينا”، وبعد دقائق أنهار الجزء الأمامي من العقار على الأم وأولادها الصغار.

أهالي المنطقة
أهالي المنطقة

واستطردت السيدة الشاهدة على الواقعة هرول أهالي المنطقة نحو العقار وانقذ الطفلتين (لوجي 7 أعوام، وجوهرة عامًا)، ولكن الطفل (مروان 5 أعوام ووالدتة ظلا لأكثر من ساعتين تحت الأنقاض؛ لحين حضور رجال الحماية المدنية وسيارة الإسعاف لإنقاذهما.

وتابعت حضر الزوج وحاول إنقاذ الطفل، من أسفل الإنقاض لكنة لفظ أنفاسه الأخيرة تحتها، وتم نقل الجثة ووالدته إلى مستشفى المنيرة، “الأم في العناية المركزة تصارع الموت بسبب سوء حالتها الصحية لتواجداها لفترة كبيرة تحت الأنقاض”.

الطفل الضحية

فيما أكدت “عزيزة محمد” والتي تسكن في المنزل المجاور للعقار المنهار، أن الام الضحية “أماني الجزار ” رفضت النزول إلى الشارع قبل إنقاذ طفلها “قالت مش هنزل واسيب ابني يموت إحنا هنموت مع بعض، وسقط باقي المنزل عليهم”.

وأوضحت “عزيزة ” أن العقار قديم مثل باقي العقارات المتواجدة في المنطقة معقبة “البيوت كلها هنا قديمة، وممكن تقع علينا في أي وقت ونموت كلنا بس هنعمل أية كلنا غلابة ومعندناش مكان تاني يلمنا ونعيش فية”.

 أهالي المنطقة
أهالي المنطقة

وطالبت السيدة الخمسينية في حديثها الدولة بتوفير أماكن سكن لأهالي حي بن طالون قائلة “إحنا عاوزين الدولة توفر لينا شقق سكانية، كلنا عارفين إن البيوت هتقع علينا وصادر لها قرارت إزالة بس خايفين نبلغ نترمي في الشارع إحنا وعيالنا”.

 أهالي المنطقة
أهالي المنطقة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.