رجل أعمال: المياه أساس الحياة في مصر ولا نسمح بالتعدي عليها

0 1

أحمد حمدي

أكد عادل زيدان، رجل الأعمال، أن المياة تعد أصل الحياة بنص القران” وجعلنا من الماء كل شئ حي”، فهى بنزين الزرع والانتاج الحيواني على حد تعبيره.

وأشار” زيادن”، خلال حواره مع برنامج سوق مصر، المذاع على شاشة صدى البلد، مساء اليوم الجمعة، أن مصدر المياة فى فدان العيلة داخل محافظة الفيوم هى المياة، مبينا أن الحصول عليها يكون بالرفاعات الموجودة وبينا وبينها 300 متر وبعد هذا يتم تجميعها فى أحواض تخوينية.

شاهد .. 

وأوضح أن استخدامات المياة متعددة خلال الفترة الحالية بشكل كبير، معتبرا ان العبرة باستغلال المساحة المتوفرة متابعا:”بناخد المياة وبنعمل استزراع سمكي، وكمان فى الاراضي اللى بنعمل لها ابار بنحطها فى الامكان دا للاستصلاح الزراعى والسمكي، السمك له فضلات بيتم تزويد الارض به، واحنا بنشوف الارض زي الترزي ما بيشوف القماشة، القماش دا بيطلع منه كل حاجة، لذل كالمصريين لا يمكن يسمحوا بالاعتداء على المياة”.

مصر تطرح صياغات بديلة لحل الخلافات الفنية لحل أزمة سد النهضة

قالت وزارة الموارد المائية والري، أنه تم تواصلت لليوم الثامن على التوالي المحادثات الخاصة بالاتفاق حول ملء وتشغيل سد النهضة الإثيوبي برعاية الاتحاد الإفريقى وممثلي الدول والمراقبين، حيث تم اليوم الجمعة، عقد اجتماعين على التوازي للفرق الفنية والقانونية من الدول الثلاث، وذلك لمحاولة تقريب وجهات النظر بشأن النقاط الخلافية فى كلا المسارين، بحضور المراقبين من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبى والاتحاد الإفريقى

وخلال اجتماع اللجنة الفنية طرحت مصر بعض الصياغات البديلة لمحاولة تقريب وجهات النظر بخصوص إجراءات التعامل مع حالات الجفاف الممتد والسنوات شحيحة الإيراد في كل من الملء والتشغيل، بالإضافة إلى قواعد التشغيل السنوى وإعادة الملء، وذلك في إطار محاولة الجانب المصرى حلحلة النقاط الخلافية الفنية بين الدول الثلاثة

واقترح الجانب الإثيوبى تأجيل البت في النقاط الخلافية في عملية التفاوض الحالية على أن يتم إحالتها إلى اللجنة الفنية التى سوف يتم تشكيلها بموجب الاتفاقية؛ لمتابعة تنفيذ بنود الاتفاق، وهو ما ترفضه مصر شكلًا وموضوعًا، حيث إنه لا يمكن إحالة النقاط الخلافية التى تمس الشواغل المصرية في قضايا فنية رئيسية تمثل العصب الفنى للاتفاق إلى اللجنة الفنية لتقررها لاحقًا إلى ما بعد توقيع الاتفاق

من ناحية أخرى، فقد استمرت المناقشات فى اللجنة القانونية بدون التوصل لتوافقات حول النقاط الخلافية

وفى نهاية اجتماع اللجنة الفنية تم الاتفاق على قيام إثيوبيا بدراسة البدائل التى طرحتها مصر على أن يتم النقاش حولها في الاجتماع الوزارى الثلاثى الذى سيعقد يوم الأحد المقبل، وإذ تؤكد مصر أنها لن تقبل بأي صياغات منقوصة لا تراعى الشواغل المصرية أو تؤجل مناقشة القضايا الخلافية الرئيسية، فإنها تأمل أن تتعامل إثيوبيا بإيجابية مع البدائل المصرية للتوافق حول النقاط الخلافية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.