شكري يبحث هاتفيًا مع نظيره الفرنسي عددًا من الملفات الإقليمية

أصدرت وزراة الخارجية المصرية، بيان لها، منذ قليل، يفيد بأن وزير الخارجية سامح شكري، قد أجرى اتصالًا اتصالاً هاتفياً بوزير خارجية فرنسا “جان إيف لودريان”، وذلك للتباحُث حول عدد من الملفات الإقليمية شملت التطورات الأخيرة على كل من الساحة الليبية والقضية الفلسطينية، وكذا الأوضاع في لبنان.
وأكد أحمد حافظ، المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، أن الوزيرين تشاورا حول آخر تطورات القضية الفلسطينية، حيث تم التأكيد على ضرورة الحفاظ على مبدأ حل الدولتيّن، فضلاً عن مواصلة دعم المساعي الرامية إلى تحقيق السلام الشامل والعادل للقضية الفلسطينية وفقاً لقرارات الشرعية الدولية بما يضمن تحقيق السلام والاستقرار والأمن في المنطقة بأكملها.
وذكر”حافظ” أن الاتصال تناول أيضاً آخر المستجدات في الملف الليبي، حيث رحبا بالبيانيّن الصادريّن عن المجلس الرئاسي ومجلس النواب لوقف إطلاق النار والعمليات العسكرية في كافة الأراضي الليبية باعتبار ذلك خطوة هامة على طريق تحقيق التسوية السياسية وطموحات الشعب الليبي في استعادة الاستقرار والأمن وحفظ ثرواته، مع الإسهام في المواجهة الحازمة للجماعات الإرهابية والتدخلات الخارجية التي تسعى لتأجيج الأوضاع.
وتابع المتحدث الرسمي لوزراة الخارجية أن الوزيرينتشاورا حول الوضع في لبنان وسُبل المساهمة في إخراج البلاد من الظرف الراهن بغية تأمين مستقبل لبنان للبنانيين.
وأكد الوزيران على أهمية التعاون الوثيق بين مصر وفرنسا للوقوف إلى جانب الشعب اللبناني في المرحلة القادمة بكافة السبل الممكنة دفعاً لأولويات لبنان ومصالح شعبه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى