أخبارأهم الأخبار

عالمة آثار: وصول «نائب الجن» للمنطقة الأثرية بتواطؤ من خبراء وعلماء

أكدت الدكتورة مونيكا حنا، عالمة التراث وعميدة كلية الآثار والتراث الحضاري بالأكاديمية العربية للعلوم البحرية، أن وصول النائب علاء حسانين “نائب الجن” للمنطقة الآثرية والحفر بها كان بسبب التواطئ، لكن لابد من انتظار التحقيق في القضية، إلا أن هناك الكثير من العلماء والخبراء متواطئين في عمليات التنقيب عن الآثار، منوهة إلى أن هناك اجهزة لاكتشاف الآثار ومسموح به.

وأشارت “حنا”، خلال حوارها ببرنامج “حديث القاهرة”، مع الإعلامي خيري رمضان، والإعلامية كريمة عوض، عبر شاشة “القاهرة والناس”، إلى أن الآثار المصرية تسرق وتهرب منذ فترة الحملة الفرنسية، إذ أنه بمجئ الحملة الفرنسية والآثار المصرية تهرب إلى الخارج، إلا أن محمد علي أصدر قانون وتشريع بعدم الحفر إلا بقرار وموافقة منه، كما أن هناك وثائق كثيرة حول خروج الآثار المصرية لمصر، إذ أن هناك سوق للغرب لشراء القطع الآثرية من مصر، وهذا بدا منذ أوائل القرن التاسع عشر في وجود مشكلة، كما أنه كان هناك اقتسام للقطع بين البعثة والدولة.

وأوضحت أن الأرشيف الآثري للقطع الأثرية تم سرقته من خلال إنجلترا ولابد أن يكون هناك مطالبات بالأرشيف، كما أنه لابد أن يتم الحراسة على الأماكن الآثرية ولا يتم استخراج القطع الآثرية، إذ أن هناك عمليات تنقيب تتسبب في وفاة أطفال، هناك الكثير من قطع الآثار بها دماء وملوثة بالدماء.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى