مقالات

كل شى إلا التسول المعلمين وفروا لهم”حياة كريمة”

 

كتب حاتم الوردانى

كل شى إلا كرامة المعلمون هل يصل الحال بهم الى درجة التسول فى الشوارع
نعم يصل ما دام لا تتوفر له حياة إنسانية كريمة
اليوم معنا قصة معلم فاضل لم تتوفر له حياة كريمة فاضطر إلى التسول والتشريد فى شوارع القاهرة

لن تصدق من هذا الرجل فهو خير من أنجبت مصر في اللغة الإنجليزية ومعاه لقب سير من إنجلترا زي الدكتور المصري العالمي مجدي يعقوب.، هو معلم فاضل علم أجيال كثيرة فمن حقه حياة كريمة وآدمية ، هذا الرجل للأسف الشديد ليس له أولاد ولا زوجة.

تداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعى صورة للمربى الفاضل محمد عبد الله و كان آخر عمل له هو مدير مدرسة أحمد عرابي الثانوية بالقاهرة وخرج إلي المعاش ويعيش الآن حياة مشردة في شوارع القاهرة.

قصة معلمنا الفاضل هذه حتى تتحرك الحكومة ووزارة التربية والتعليم ونقابة المعلمين من اجل ان يعيش حياة كريمة محترمة تليق بمواطن مصري بدرجة معلم يحمل لقب سير من بريطانيا علم اجيال

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى