أخباراخترنا لك

كل ما تريد معرفته عن ظاهرة تساقط الشُهب

أصدرت صفحة هيئة الأرصاد الجوية، بيان تفصيلي عن ظاهرة تساقط الشُهب، مؤكدةً أن سقوط الشهب يكون في شكل هطول لجسيمات سائلة أو صلبة عالقة أو مترسبة، لافتًا إلى أن الشهب وتساقطها تعد ظاهرة مرئية ومسموعة في حالة وجود الرعد.

وأكد بيان الأرصاد الجوية عن ظاهرة الشهب، أنه قد يطلق عليهم أسماء منها كلمة “ثلج” قد تشير إلى نوع من أنواع الظواهر الجوية المائية (مجموعة الجسيمات المتساقطة)، أو إلى الغطاء الثلجي (مجموعة الجسيمات التي تقع على الأرض) أو إلى مادة الثلج (مثل “ثلوج منجرفة من الجبال” أو كرة ثلجية”). والجسيمات المكونة للثلوج في هذه الحالات الثلاث تكون إماّ بلورات ثلجية وإماّ رقاقات ثلجية.

وأوضحت أن الاسامي التي تطلق عليها، من الجسيمات المكونة منها.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى