محافظات

محافظ أسيوط يناقش الموقف التنفيذى لمشروعات المبادرة الرئاسية «حياة كريمة»

عبدالله تمام

ناقش اللواء عصام سعد محافظ أسيوط ، الموقف التنفيذى لمشروعات المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” المشروع القومى لتطوير الريف المصرى بقرى مركزى منفلوط وديروط والتى يتولى تنفيذها جهاز تعمير الوادى الجديد وذلك ضمن خطة المحافظة والمتابعة المستمرة لتنفيذ المشروعات بقرى ومراكز المحافظة المستهدف بالمبادرة التي أطلقها الرئيس عبدالفتاح السيسي رئيس الجمهورية من أجل تقديم حياة أفضل لأهالينا بتلك القرى ليضاهي أسلوب حياة المواطنين بها نمط الحياة في المدن وعواصم المحافظات وتحسين الظروف المعيشية من خلال خطة عمل متكاملة بين كافة الجهات لتوفير حياة كريمة للمواطنين بكافة الجوانب وتقديم كافة الخدمات … جاء ذلك خلال لقاءه بالمهندس محمد عادل دياب المدير التنفيذى لمشروعات المبادرة الرئاسية ” حياة كريمة ” بجهاز تعمير الوادى الجديد وسوزان عبد الراضى منسق المشروع القومى لتطوير الريف المصرى بالمحافظة .

وقال محافظ أسيوط انه يجرى تنفيذ 14 مجمع خدمات حكومية بمركزى منفلوط وديروط بتكلفة 140 مليون جنيه بالاضافة الى 14 مجمع زراعى بتكلفة 72 مليون جنيه و13 وحدة اسعاف بتكلفة 26 مليون جنيه فضلا عن 50 وحدة صحية بتكلفة 336 مليون جنيه و54 مشروع صرف صحى بتكلفة مليار و118 مليون جنيه  و45 مشروع فى قطاع الابنية التعليمية ، لافتا تنوع المشروعات التى يجرى تنفيذها لتشمل جميع القطاعات بالقرى والنجوع وتستهدف تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين و تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

وأشار المحافظ الى أن المحافظة تعمل على مدار الساعة لتنفيذ مشروعات تطوير الريف المصرى بالقرى المستهدفة مشيرًا إلى الجهود الكبيرة التي تقوم بها كافة الجهات المشاركة بالتعاون والتنسيق مع كافة أجهزة المحافظة لتنفيذ أسرع معدلات قياسية وإستخدام أحدث الوسائل والمعدات لتحقيق الهدف المنشود من المبادرة وحل أي مشكلة تطرأ على أرض الواقع على الفور وتذليل كافة العقبات نظراً لأهمية المبادرة كمشروع قومي عملاق يهدف إلى تحسين وإحداث تغيير جوهري في حياة ومستوى معيشة الفئات المجتمعية الأكثر إحتياجاً وتوفير حياة كريمة لهم في ضوء التنمية الشاملة والبناء المستمر الذي تشهده الدولة لافتا الى متابعته المستمرة من خلال الجولات الميدانية لكافة مواقع العمل ومتابعة معدلات الانجاز والتأكيد على مراعاة شروط ومعايير الجودة فى تنفيذ الاعمال .

وأوضح محافظ أسيوط  أن المشروع القومي لتطوير الريف المصري يستهدف 7 مراكز بالمحافظة خلال مرحلته الجديدة بإجمالي 149 قرية و894 تابع  ويستهدف تنفيذ مشروعات تعدة 1500 مشروع بتكلفة اجمالية 25 مليار جنيه وسيتولى جهاز تعمير وسط وشمال الصعيد تنفيذ المشروعات الخدمية والتنموية بعدد 4 مراكز هي “ساحل سليم وأبوتيج وأبنوب والفتح” وسيتولى جهاز تعمير الوادى الجديد تنفيذ المشروعات بمركزى “منفلوط وديروط” ويتولى جهاز تعمير جنوب الصعيد تنفيذ المشروعات بمركز صدفا يتضمن تطوير شامل للبنية الأساسية والخدمات الاجتماعية والأوضاع الاقتصادية فضلًا عن تحسين أوضاع الفئات الأولي بالرعاية بتلك القرى والنجوع.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى