محافظات

مشروع بحثى ممول بقيمة 2 مليون جنيه لعلوم سوهاج من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية 

أيمن الجرادي
أعلن الدكتور أحمد عزيز عبد المنعم رئيس جامعة سوهاج، عن حصول الجامعة على مشروع ممول بالكامل من صندوق العلوم والتنمية التكنولوجية (STDF) بقيمة ٢ مليون جنيه عن بعنوان “الاستكشاف الجيوفيزيائى الأثري للمنطقة المحيطة بالاوزوريون فى موقع ابيدوس الأثرية بمحافظة سوهاج”. 
وأوضح عزيز أن الجامعة تمتلك فريق بحثي مميز يضم نخبة من أعضاء هيئة التدريس والباحثين في العديد من المجالات العلمية، إلى جانب امتلاكها الأجهزة والمعامل البحثية المتخصصة، مما يؤهلها من ايجاد حلول علمية للمشاكل السطحية وتحت السطحية بالطرق الجيوفيزيقية الحديثة وهى طرق غير تقليدية وغير متلفة للآثار، والتي تتمتع بأهمية قصوى في زيادة السياحة و الدخل القومى لمصر.
ومن جانبه أشار الباحث الرئيسي للمشروع الدكتور عبدالباسط أبوضيف، إلى أن الهدف الرئيسي من هذا المشروع هو حل بعض المشاكل المتعلقة بإرتفاع منسوب المياه الجوفية بالموقع وزيادة ملوحتها مما لها من آثار سلبية على تآكل  الآثار المكتشفة فى المنطقة ووضع الحلول الهندسية والهيدرولوجية لحل هذه المشاكل، كما أنه يساهم في استكشاف المزيد من الآثار المدفونة بالمنطقة الأثرية الهامة.
جدير بالذكر أن الفريق البحثى للمشروع يضم أساتذة من كليتي العلوم بسوهاج و أسيوط، إضافة إلى أساتذة من كلية الآثار بسوهاج ومعهد بحوث المياه الجوفية.

سبق و نجح أطباء قسم النساء والتوليد بمستشفى سوهاج العام، في إجراء عملية قيصرية لسيدة حامل تبلغ من العمر 23 عامًا، مصابة بفيروس كورونا المستجد “كوفيد-19”.وتعد هذه الولادة القيصرية الخامسة من نوعها وتتم بالمستشفى لسيدات يعانون من الإصابة بالفيروس.

تم إجراء العملية تحت اشراف الطاقم الطبي المكون من دكتور مينا اسحاق استشاري النساء والتوليد ودكتور التخدير أحمد نبيل ودكتورة الأطفال دينا جمال.

وتواجد فريق ماهر من التمريض تحت اشراف مس صفاء همام رئيس تمريض ومس زينب محمد مكافحه عدوي ومس نجلاء قرش ممرضة عمليات وعاطف صبري مكافحه عدوي ومس اسماء عبد الستار مكافحه عدوي.

تمت العملية تحت توجيهات الدكتور هاني جميعه وكيل وزارة الصحة، بالمحافظة والدكتور إيهاب هيكل مدير المستشفى، والدكتور هيثم محي وكيل المستشفى.

وتؤكد المستشفى، استمرارها في تقديمها أقصى ما في وسعها من خدمة لإنقاذ وعلاج مصابي كورونا بالمحافظة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى