“مصر الخير” توقع بروتوكول تعاون مع 36 جمعية أهلية بعدة محافظات

لتحقيق التنمية المستدامة..

0

نائب العضو المنتدب لمؤسسة “مصر الخير” : نسعى دائما لتحقيق تنمية المجتمع المدنى بما يخدم مبدأ التنمية المستدامة وضمان الوصول بطرق أفضل وأسرع للأسر الأكثر احتياجا

فى إطار التعاون الفعال لتحقيق التنمية المستدامة والوصول بطريقة أفضل وأسرع للأسر الأكثر احتياجا وتنمية المجتمع..وقعت مؤسسة “مصر الخير” بروتوكول تعاون اليوم ،الاثنين، مع عدد 36 جمعية أهلية على مستوى محافظات مدن القناة ” الإسماعيلية ، بورسعيد ، السويس” و محافظة الشرقية ضمن المرحلة الأولى لتنفيذ استراتيجية المؤسسة.

وقال محمد عبدالرحمن ،نائب العضو المنتدب لمؤسسة “مصر الخير” : إن الهدف من توقيع البروتوكول بين مؤسسة “مصر الخير” وعدد 36 جمعية أهلية شركاء التنمية بمحافظات مدن القناة ومحافظة الشرقية هو بدء تنفيذ استراتيجية المؤسسة لعام 2021م والتى تستهدف تنمية المجتمع المدنى بما يخدم مبدأ التنمية المستدامة حيث سيتم تبادل و تداول المعلومات مع الجمعيات المشاركة بما يضمن تطويرها و تنظيم العمل معها بما يخدم المستحقين والوصول بطرق أفضل وأسرع للأسر الفقيرة والمستحقة .

وأضاف نائب العضو المنتدب لمؤسسة “مصر الخير” : يأتى توقيع بروتوكول التعاون فى إطار تنفيذ المرحلة الأولى لاستراتيجية المؤسسة و التى تستهدف محافظات مدن القناه و الشرقيه و أسيوط ضمن هذه المرحلة و من ثم سيتم ضم باقى المحافظات تباعا على أن تطبق هذه الاستراتيجية على مستوى جميع محافظات الجمهورية بحلول عام 2022م ليكون تم الانتهاء من جميع مراحل تطبيق الاستراتيجية .

وأوضح عبدالرحمن أنه سيتم الشراكة مع الجمعيات المستهدفة بهدف تنفيذ مشروعات مؤسسة “مصر الخير” فى المجتمعات المتواجد بها هذه الجمعيات المشاركة فى الاستراتيجية علما بأن هذه الجمعيات هى الأكثر قربا للمجتمعات المستهدفة و بالتالى تضمن المؤسسة سرعة تنفيذ الدعم للمستحق الحقيقي بالتعاون مع الجمعيات الشريكة .

وأشار نائب العضو المنتدب لمؤسسة “مصر الخير” إلى أن اختيار الجمعيات المشاركة فى الاستراتيجية لم يتم بشكل عشوائي إنما خضعت ما يقرب من 300 جمعية للتقييم من قبل المؤسسة من خلال مجموعة من التقارير و المستندات التى تقدمها الجمعيات الراغبة فى الشراكة و تم تطبيق المعايير التى تستهدف الجمعيات النشطة و كذلك تم تطبيق مبدأ الانتشار الجغرافي لنصل الآن للشراكة الفعالة مع 36 جمعية تغطى النطاق الجغرافى بمحافظات مدن القناة و محافظة الشرقية .

وتابع نائب العضو المنتدب لمؤسسة “مصر الخير” انه بعد توقيع البروتوكولات ستخضع الجمعيات المشاركة فى الاستراتيجية لمجموعة من التدريبات التى تنمى مهارات القائمين عليها و التى تنقل لهم سياسة و إجراءات المؤسسة للعمل معها و لا تمانع المؤسسة فى استخدام هذه المعلومات لتطبيقها فى الجمعيات الشريكة فى مشروعاتهم المنفردة لأن هذا هدفنا الأساسي و هو تنمية المجتمع المدنى .

من جانبه قال أحمد صلاح ، رئيس قطاع التنفيذ بمؤسسة “مصر الخير” : لم يتوقف عمل مؤسسة “مصر الخير” على توقيع البروتوكول لتنفيذ أنشطة المؤسسة و تدريب العاملين بالجمعيات فقط ، إنما ستستمر المؤسسة فى دورها كداعم أساسي للجمعيات المشاركة و متابعة المشروعات التى تخص المؤسسة و تنفذها الجمعيات الشريكة على مدار العام لضمان تحقيق التنمية الاجتماعية ومساندة ودعم الأسر الأكثر احتياجا.

وأضاف رئيس قطاع التنفيذ بمؤسسة “مصر الخير” : أن المرحلة الأولى لتنفيذ استراتيجية المؤسسة تشمل جمعيات محافظات مدن القناة ومحافظتى الشرقية وأسيوط ، على ان يتم توقيع البروتوكولات مع باقى المحافظات تباعا وفقا لمراحل تطبيق الاستراتيجية على مستوى الجمهورية .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.