أخباراخترنا لك

وزيرة الهجرة تبحث مع الكاتبة سماح أبو بكر التعاون بصدد مبادرة «اتكلم عربي»

استقبلت السفيرة نبيلة مكرم عبد الشهيد وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج، الأديبة والكاتبة سماح أبو بكر عزت، المتخصصة في أدب الطفل والأسرة، وذلك لبحث تعزيز سبل التعاون فيما يتعلق بالمبادرة الرئاسية “اتكلم عربي”.

في مستهل اللقاء، رحبت السفيرة نبيلة مكرم بالكاتبة سماح أبو بكر عزت وأعربت عن سعادتها بالتعاون في سبيل دعم مبادرة “اتكلم عربي” والارتقاء بها من أجل مواجهة حرب طمس الهوية وترسيخ روح الوطنية في نفوس أطفال وأبناء مصر المقيمين بالخارج، خاصة بعد أن حظيت المبادرة برعاية كريمة من الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية.

وأضافت وزيرة الهجرة، خلال اللقاء، أنها تابعت الكتاب الذي أصدرته الأديبة بعنوان “قنال لا تعرف المحال”، والذي تناول قصة نجاح الدولة المصرية في إدارة أزمة السفينة “إيفرجيفن” التي جنحت بقناة السويس في شهر مارس الماضي، حيث عبرت سيادتها عن إعجابها بالأسلوب القصصي المبسط الذي استخدمته الكاتبة وخاطبت به الطفل المصري، وقالت: “نرغب في توظيف ذلك ونقله لأطفالنا بالخارج في ضوء مبادرة اتكلم عربي حتى يستوعبوا ويدركوا تماما مدى عظمة وطنهم وقدرته على تجاوز الصعاب”.

من جانبها، أعربت الكاتبة سماح أبو بكر عزت عن بالغ سعادتها بلقاء وزيرة الهجرة ورحبت بالتعاون بصدد المبادرة الرئاسية “اتكلم عربي” التي دائما تحرص على متابعتها عن كثب، كما استعرضت القصة وراء إصدار كتاب “قنال لا تعرف المحال”، وقالت إنها مقيمة بمدينة الإسماعيلية وخلال أزمة السفينة الجانحة شعرت بالتوتر الشديد مثل كل أهالي المدينة، ومع تفرّد بطولات المصريين خلال الأزمة قررت الكاتبة كتابة القصة من زاوية إنسانية واجتماعية للأطفال تنقل لهم فيها حكاية القناة وتهتم بإعطاء الأمل للصغار، مُرفقة برسومات تبرز تفاصيل الحكاية.

وفي ختام اللقاء، وجهت وزيرة الهجرة السفيرة نبيلة مكرم دعوة للكاتبة سماح أبو بكر عزت من أجل المشاركة في المعسكر المقرر إطلاقه بمدينة شرم الشيخ منتصف شهر يوليو الجاري لأبناء المصريين بالخارج – والذي تنظمه مؤسسة “ويل سبرنج” المتخصصة في تنظيم المعسكرات المختلفة – على أن تقوم الكاتبة خلال المعسكر بعرض محتوى كتاب “قنال لا تعرف المحال” من خلال سرد قصة نجاح مصر في تعويم السفينة “إيفرجيفن” بأسلوب مبسط للأطفال، وكذلك توزيع نسخ من القصة عليهم سواء مكتوبة أو في شكل ألعاب Puzzle.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى