أخبارأهم الأخباراخترنا لك

وكيل الأزهر: أعمال الامتحانات كما هي ولن تتأثر بإجازة 30 يونيو

إسراء عبدالفتاح

قال الشيخ صالح عباس, وكيل الأزهر، إن أعمال امتحانات الثانوية الأزهرية ستتم وفق الجداول المعلنة، ولن تتأثر بقرار تغيير يوم إجازة ثورة 30 يونيو، ليكون الخميس بدلًا من الثلاثاء.

ونص قرار مجلس الوزراء، على أن تُمنح هذه الإجازة للعاملين في الوزارات، والمصالح الحكومية، والهيئات العامة، ووحدات الإدارة المحلية، وشركات القطاع العام، وقطاع الأعمال العام، والقطاع الخاص.

كما نص القرار على أنه لا تسري هذه الإجازة على جميع أعمال الامتحانات في المدارس، والمعاهد، والجامعات، وتستمر وفقًا للمواعيد المقررة لها.

أصدر الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، قراراً بأن يكون يوم الخميس المقبل الموافق 2 يوليو 2020 إجازة رسمية مدفوعة الأجر، بمناسبة ذكرى ثورة 30 يونيو، وذلك بدلاً من يوم الثلاثاء الموافق 30 يونيو 2020.

أكد المستشار نادر سعد، المتحدث الرسمي باسم رئاسة مجلس الوزراء، بأن قرار منح يوم الخميس إجازة رسمية بدلاً من يوم الثلاثاء، يأتي في إطار حرص الحكومة على إتاحة فرصة أكبر أمام المواطنين؛ لقضاء إجازة متصلة بعطلة نهاية الأسبوع، واستثمارها كيفما يشاءون، مشيراً إلى أن الفترة القادمة ستشهد التوسع في تطبيق هذا النظام بحيث يُعتبر يوم الخميس التالي على المناسبة المقرر بشأنها الإجازة، إجازة رسمية، بدلاً من الإجازات التي تقع في منتصف الأسبوع، مع استثناء إجازات أعياد الفطر والأضحى، وعيد الميلاد.

قام الدكتور طارق شوقي باستعراض سير العمل بامتحانات الثانوية العامة للعام الدراسي الجاري، والتي تتم بحضور حوالي 1,5 مليون طالب ونصف مليون موظف من الكادر التعليمي، لا سيما ما يتعلق بالإجراءات الاحترازية الدقيقة والمتكاملة المتخذة من قبل الوزارة، بالتنسيق مع وزارات الصحة والدفاع والداخلية، بما فيها الإجراءات المتعلقة بتوفير المستلزمات الوقائية للطلاب والمراقبين، وتنظيم عملية دخول وخروج الطلاب من اللجان، وتطبيق التباعد الاجتماعي داخلها، والتعقيم اليومي للجان قبل وبعد الامتحانات، حيث أكد السيد الوزير أن مصر تعد من الدول القلائل على مستوى العالم التي استطاعت إتمام العام الدراسي بكافة مراحله في ظل جائحة كورونا، والذي يرجع بالأساس إلى كفاءة المنظومة الإليكترونية الحديثة للتعليم عن بعد في مصر.

كما عرض السيد وزير التربية والتعليم الموقف التنفيذي للبنية التحتية التكنولوجية لمنظومة التعليم الجديدة، بما فيها نظام التقييم الجديد في مرحلة الثانوية العامة عن طريق الاختبارات الإليكترونية باستخدام أجهزة التابلت وشبكات الربط، وذلك بالتوازي مع التوسع في التعليم عن بعد من خلال تطوير منصة التواصل الإليكتروني التعليمي، خاصةً عن طريق إنشاء مكتبة رقمية لتوفير المواد التعليمية، وكذا الاستمرار في الارتقاء بمحتوى ودور بنك المعرفة والذي يشهد إقبالاً متزايداً كمنصة قومية للعلم والمعرفة والبحث العلمي في مصر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى