مصر والأردن: نرفض أي إجراءات إسرائيلية أحادية لضم أجزاء من فلسطين

0

إسراء عبدالفتاح

استقبل جلالة الملك عبد الله الثاني ابن الحسين ملك الأردن، اليوم 19 يوليو الجاري، وزير الخارجية سامح شكري، وذلك في مُستهل زيارته إلى المملكة الأردنية الهاشمية.
وصرح أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، بأن الوزير شكري استهل اللقاء مع العاهل الأردني بنقل تحيات السيد رئيس الجمهورية، مُعرباً عن حرص القاهرة على مواصلة التنسيق والتعاون مع الأردن الشقيق.
ومن جانبه، طلب جلالة الملك نقل تحياته إلى السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي، مؤكداً على متانة وعمق العلاقات الأخوية الراسخة بين البلدين الشقيقين. كما تم الإعراب عن التطلع لعقد الاجتماع المقبل للقمة الثلاثية لقادة مصر والأردن والعراق، بما يعطي دفعة جديدة لكافة أوجه التعاون والتنسيق بين البلدان الثلاثة الشقيقة.
وأضاف حافظ أن اللقاء تناول كذلك تعزيز مسار التعاون الثنائي بين مصر والأردن في شتى المجالات، فضلاً عن التطرق إلى الجهود المشتركة والتضامن المتبادل للتصدي لجائحة فيروس “كورونا” المُستجد، وهو الأمر الذي يستلزم التكاتف من أجل مواجهة ذلك التحدي على الصعيدين الإقليمي والدولي. هذا، وتم التأكيد على مواصلة التشاور الوثيق بين مصر والأردن، والتنسيق إزاء كافة القضايا ذات الاهتمام المشترك لما فيه مصلحة الشعبين الشقيقين والأمة العربية بأسرها.
وأوضح المتحدث باسم الخارجية أن التطورات الإقليمية وسُبل التوصل لحلول سياسية للأزمات التي تشهدها المنطقة قد شغلا حيزاً كبيراً من اللقاء؛ وفي مقدمتها القضية الفلسطينية، حيث تم التأكيد على أهمية تهيئة الظروف وخلق فرصة حقيقية للتوصل إلى السلام العادل والشامل على أساس حل الدولتين ووفقاً لمقررات الشرعية الدولية، وصولاً إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة والقابلة للحياة على حدود عام ١٩٦٧ وعاصمتها القدس الشرقية.
كما تم التشديد على رفض أي إجراءات إسرائيلية أحادية لضم أجزاء من الأراضي الفلسطينية المحتلة، لما لذلك من تداعيات كبيرة على السلام والاستقرار في المنطقة ككل.
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.