فن ومنوعات

Being my mom يفوز بجائزة أفضل فيلم قصير بمهرجان الجونة

فاز فيلم Being my mom جائزة أفضل فيلم قصير، ضمن فعاليات ختام مهرجان الجونة السينمائي بدورته الرابعة، وقيمتها 15 ألف دولار.

وافتتح فيلم “الرجل الذي باع ظهره” فعاليات الدورة الرابعة، وتدور أحداثه عن سام، وهو شاب سوري حساس عفوي، فر إلى لبنان، هربا من الحرب في بلاده. دون إقامة رسمية، يتعثر سام في الحصول على تأشيرة سفر لأوروبا، حيث تعيش حبيبته عبير. يتطفل سام على حفلات افتتاح المعارض الفنية ببيروت.

وهناك يقابل الفنان الأمريكي المعاصر الشهير جيفري جودفروي، ويعقد معه اتفاقًا سيُغير حياته للأبد. شارك الفيلم كمشروع في مرحلة التطوير في منصة الجونة السينمائية في الدورة الثانية لمهرجان الجونة السينمائي.

يقام مساء اليوم الجمعة، حفل ختام فعاليات الدورة الرابعة من مهرجان الجونة السينمائي، والتي انطلقت مساء يوم الجمعة 23 أكتوبر، وسط التدابير الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19)، وبمشاركة عدد من النجوم من مختلف أنحاء العالم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى