عرب وعالم

إطلاق سراح الجندي المتمرد الذي أيده “يائير نتنياهو”

أعلنت إذاعة جيش الاحتلال اليوم- الأحد: إطلاق سراح المشتبه به في فيديو التمرد بشروط مقيدة بعد نهاية تحقيق الشرطة معه.

وكان جندي بجيش الاحتلال قد نشر مقطعا مصورا له بينما يهدد وزير الجيش ورئيس الأركان ويدعو للتمرد عليهما. وما لبث “يائير بنيامين نتنياهو” أن قام بمشاركة المقطع معلنا تأييده، حتى انبرى المسؤولين والمؤسسات الصهيونية في الهجوم عليه والمطالبة بإنزال العقاب به وسط صمت طويل من “نتنياهو” الأب.

وتقلت إذاعة لجيش الاحتلال عن “جالانت” تعليقه على الفيديو قائلا: هناك سلطة واحدة في الجيش هي سلطة القائد.

فيما دعى “جانتس” نتنياهو لإدانة التسجيل المصور الذي يحرض على التمرد وألا يختبئ وراء لعبة الكلمات، وقال: التعبير عن تأييد التمرد كما في التسجيل المنشور أمس يضر بأمن إسرائيل.

واستجابة للغاضبين، أدان “نتنياهو” الجندي الذي يدعو للتمرد ضد وزير الحرب ورئيس الأركان، بينما تجاهل مشاركة نجله للفيديو- حسب صحيفة “يديعوت أحرونوت”.

فيما قال مصدر إسرائيلي رفيع للقناة 12 العبرية: مشاركة “يائير نتنياهو” لفيديو يدعو للتمرد ضد قيادة الجيش هو دعوة علنية لدعم الأمر، و صمت نتنياهو على الموضوع منذ الصباح، يعني دعمه “هذه الفعلة الخطيرة”.

وعلق مراسل صحيفة “هآرتس” العبرية، “جوش برينر” على ما نشره “يائير”: “ينص القانون على أن من ينشر إعلانا للتمرد يحاكم بالسجن 5 سنوات، يائير نتنياهو ليس لديه حصانة ويجب أن يخضع للتحقيق على الفور”.

حلقة جديدة من الأزمات تلتف حول عنق “نتنياهو”، تمثلت في تصرفات ولده غير المحسوبة منذ بداية معركة “طوفان الأقصى”، فهل ينجح في فكها أم تتم الالتفاف حول عنقه فتخنقه.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى