أمين البحوث الإسلامية: اللغة العربية أداة لوحدة الأمة وفهم معطيات الدين

0

صرح الدكتور نظير الدين عياد أمين عام مجمع البحوث الإسلامية بالأزهر الشريف بأن اللغة العربية تعمل على بعث الإسهام الحضاري في قلوب أبناء هذه الأمة باعتبارها أداة تواصل، ومصدر لفهم هذا الدين ومعرفة حقائقه .

وأضاف عيّاد، خلال حضوره فعاليات الملتقى العلمي الثاني لعلماء البلاغة والنقد بجامعة الأزهر الذي نظمته كلية العلوم الإسلامية للطلاب الوافدين بمشاركة عدد من أساتذة البلاغة والأدب بجامعة الأزهر، أن الناظر في تراث الأوائل يقف على حقيقة أن اللغة العربية هي التي أوجدت كبار العلماء في مختلف الفنون مثل ابن الهيثم والفارابي وابن حيان وابن سينا والكندي وغيرهم، حيث لم يكونوا من المشتغلين بالعربية وإنما اعتمدوا عليها فكان لهم السبق والريادة في المجالات المختلفة، وكان لهم المشاركة في الإسهام الحضاري لهذه الأمة.

وأكد أمين عام مجمع البحوث أن اللغة العربية بفروعها المختلفة يمكن أن تكون أداة لوحدة هذه الأمة وريادتها والفهم القويم لمعطيات هذا الدين .

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.