اتحاد الناشرين: كُتب بها نصوص تروج لأفكار إرهابية كانت تُدرس بالأزهر كـ«صفوة التفاسير»

0

أكد سعيد عبده، رئيس اتحاد الناشرين المصريين، أن ظاهرة انتشار كُتب وتداولها وتحمل نصوص تروج لأفكار الجماعة الإرهابية تروج لأفكارهم، تأتي من خلال بعض الُكتب التي كانت تُدرس في الأزهر كـ”صفوة التفاسير” وبعض الكتب كانت تُدرس في الأزهر.

وأضاف خلال مداخلة عبر “زوم”، ببرنامج “حديث القاهرة”، مع الإعلامي خيري رمضان، والإعلامية كريمة عوض، عبر قناة “القاهرة والناس”، أن الجهة التي تراقب كُتب الأزهر الشريف والتي تُدرس بها هي إدارة البحوث في الأزهر، موضحًا أن دور اتحاد الناشرين فقط هو التعرف على الكتب المسموح بها من قبل شيخ الأزهر.

وأوضح أن “إدارة البحوث” في الأزهر هي من توافق على إطراح الكتاب في السوق، وبعض هذه الكتب كانت متاحة لطلاب الأزهر الشريف، مؤكدًا أن الأزهر الشريف هي الجهة التي تراجع الكتب الدينية، مشيرًا إلى أن الناشر الإسلامي له دور في نشر الفكر الإسلامي الصحيح، لكن هناك فئة خارجها عن القانون.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.