الأمم المتحدة تدين انقلاب مالى وتطالب بالإفراج عن الرئيس وحكومته

0
أحمد خيرى

 

طالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، الثلاثاء، بالإفراج الفوري وغير المشروط عن الرئيس المالي “إبراهيم بوبكر كيتا”، وأعضاء حكومته مدينًا بشدة التمرد الذي وقع اليوم في مالي.

وقال المتحدث باسم الأمين العام للأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن الأمين يتابع ببالغ القلق الأحداث في مالي، بما في ذلك التمرد العسكري، والذي بلغ ذروته باعتقال الرئيس وأعضاء حكومته في باكو في وقت سابق اليوم.

وتابع دوجاريك، الأمين العام، يدعو إلى الاستعادة الفورية للنظام الدستوري، وسيادة القانون في مالي.

وأكد مصدر عسكري في مالي لوكالة “سبوتنيك” اعتقال الرئيس المالي، ورئيس الحكومة، إثر انقلاب عسكري ناجح، مضيفاً أنه في الرابعة والنصف مساء بتوقيت مالي، اقتحم الجنود مقر الرئيس كيتا ونقلوه مع رئيس الحكومة إلى قاعدة “كاتي” بالقرب من العاصمة “باماكو” التي انطلق منها التمرد.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.